أبوالغيط يطالب بقطع العلاقات مع قطر.. وأزمة سد النهضة التحدي الأقوى لمصر

index

أ ش أ

أكد أحمد أبو الغيط، وزير خارجية مصر الأسبق، أن أزمة سد النهضة الإثيوبي تحدٍ هو الأقوى لمصر، مشبهًا هذا التحدي باحتلال سيناء من قبل إسرائيل.

وأوضح “أبو الغيط” خلال استضافته ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد، أنه يجب على المجتمع المصري أن يوجه جميع اهتماماته لهذه المشكلة، مشيرًا إلى أنه ينبغي تعيين نائب لرئيس الجمهورية يختص بهذا الملف للوصول إلى تسوية كاملة مع إثيوبيا.

وقال الوزير إن ترك هذه المسألة دون حل فوري، سيجعلنا نكتشف فجأة أن السد الإثيوبي اكتمل بناؤه ووقتها ستخسر مصر.

وتابع: “لا تزال قدرة مصر بعلمائها ومواردها موجودة لكي نتحدث مع الإثيوبيين للوصول إلى حل”، مشددًا على ضرورة وضع إثيوبيا تحت ضغط مستمر حتى يكون هناك استجابة للمطالب المصرية.

وبسؤاله عن الموقف القطري من مصر، قال أبو الغيط إنه “كان يرغب في قطع العلاقات مع قطر وسحب السفير المصري منذ 5 أشهر”، مطالبًا الرئيس القادم لمصر بأن يكون حاسما مع قطر.

وشدد الوزير على أن قطر تستهدف بقناتها “الجزيرة” تدمير مصر داخليًا، محذرًا من استمرار العلاقات القطرية مع مصر بأنه يهدد الأمن القومي المصري.

ونوه أبو الغيط بأن قطر لم تكشف عن وجهها القبيح إلا بعد ثورة 25 يناير، لافتًا إلى أن قطر قبل يناير 2011 لم تصل إلى هذا المستوى من التهديد والتحريض ضد مصر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان