أحتفال المركز الثقافي الكوري بالذكرى المئوية لحركة استقلال الأول من مارس بأوبرا الاسكندرية

ليلى خليل

تحت عنوان ” أريرانج ..طريق السلام”، استضافت دار الاوبرا المصرية برئاسة د. مجدى صابر مساء امس بالتعاون مع المركز الثقافي الكوري بالقاهرة  حفلا فنيا وذلك بمناسبة مرور مائة عام على حركة استقلال الأول من مارس وتأسيس أول حكومة انتقالية في كوريا. السفير الكوري: مصر وكوريا بينهما أوجه تشابه عديدة في الثقافة والتاريخ

وذلك بحضور السفير الكوري يون يوتشول الذى اعرب عن سعادته باستضافة دار الاوبرا المصرية لهذه الاحتفالية .

وأشاد السفير في كلمته في مستهل الاحتفالية التي استضافها مسرح دار اوبرا الاسكندرية بثورة ١٩١٩ في مصر والتي جسدت كفاح الشعب المصري للنضال ضد الاستعمار، مؤكداً على أن مصر و كوريا بينهما العديد من أوجه التشابه الثقافي والتاريخي.

وقال السفير الكوري إن “أريرانج”، وهي أغنية فولكلورية تم إدخالها إلى قائمة منظمة اليونسكو للتراث الثقافي المعنوي للإنسانية، تمثل في الحقيقة تراث الشعب الكوري الذي تتناقله الأجيال على مر العصور و تعبر بجلاء عن روح الشعب الكوري المثابرة ونضاله ضد الاحتلال الياباني.

وتضمن برنامج الحفل الذى قدمته فرقة اريرانج مزيج موسيقي راقص يجمع بين الأصالة والمعاصرة ويهدف إلى إعادة إحياء الفنون التقليدية، بالإضافة إلى معرض صور يحكي مسيرة كفاح الشعب الكوري من أجل الاستقلال والتحرر الوطني من الحكم الاستعماري الياباني.

ومن أبرز العروض التي قدمتها الفرقة”أريرانج” وهي من أكثر الأغاني الكورية تعبيراً عن الشعب الكوري وروحه المثابرة التي مكنته من التغلب كافة الصعاب. وتشكلت “أريرانج” التي توجد لها تنويعات عديدة على مدار أجيال، لتجسد مشاعر الفرح والغضب والحزن والسرور.

وهناك عرض “سامولنوري” والذي يقدم من خلال أربعة أنواع مختلفة من الآلات الموسيقية التقليدية وهي ” كوانج جواري” ، و”جينجا” ، و”جانج جو”، و”بوك”.  وهو أيضاً أحد العروض التقليدية الأكثر تمثيلاً لكوريا.

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.