اتحاد ضباط الشرطة الاكاديميين يدعون لوقفه الاحد القادم

76767_205877209548944_942410600_n

 

كتبت/ مروى الخطيب

أصدر اتحاد ضباط الشرطة الاكاديميين اليوم الخميس بيانا يدعو لوقفة يوم الاحد الموافق 22 الشهر الجارى للمطالبة بحقوقهم من خلال الصفحة الرسمية  لهم على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) و ينص البيان على

نظراً لتجاهل الوزارة التام فى حقوقنا فى الترقيات المتاخرة للضباط الاكاديميين والامناء الحاصلين على مؤهل غير الليسانس والمقدمة منذ سنتين عجاف للتعديل المادة 103 من قانون الشرطة ….وقد املهنا تلك الفترة الطويلة للوزارة نظراً لظروف البلاد الا اننا اكتشفنا بان جميع الوعود ذهبت ادراج الرياح وضياع حقوق زملائنا الشهداء بفعل فاعل من مساعدى الوزير للمرواغة طول فترة التفاوض وبالاخص مساعد الوزير للشئون القانونية
السيد اللواء / على عبدالمولى الذى لا نرى اى وجهه نظر للابقاء علية خاصاً بعد ضياع حقنا فى حماية رجال الشرطة فى نصوص القانون الدستورى المعدل من الغاء الحبس الاحتياطى فى جرائم المقترنة بالعمل لرجل الشرطة .
سيادة الـــوزير.
يؤسفنى جميعاً ان نفقد الثقة بجميع الوعود الذى قطعتها على نفسك منذ تولى المسئولية بفعل مساعديك الذين كان من الواضح تماماً قيامهم بمؤامرة للاطاحة بك عن طريقنا وجذبنا للشارع وبالفعل الان قد نجحوا فى ذلك واصبحنا الان نريد تغير الجميع
والنداء الان يوم 22/12 هو تغير جميع القيادات التى عفا علية الزمن ولا تناسب التعامل الان مع المشكلات الا بالمصالح الخاصة.
وقد قــــــــــــررنا.
عمل وقفة ثم اعتصام كامل لباقية المحافظات  وسوف نلتزم بالقانون بتقديم طلب رسمى قانونى للسماح بالتظاهر امام وزارة الدفاع وذلك لفقدان الثقة بالوزارة باكملها وسنلجأ ايضاَ بطلب رسمى لمقابلة السيد المحترم اللواء / عبدالفتاح السيسى بكل الطرق الممكنة لانقاذ البلاد وكشف قيادات الوزارة المتأمرة على حقوقنا وحقوق زملائنا الشهداء.
و أضاف البيان توجيه كلمة الى زملائهم :ايها الـــــزملاء
كفانا عبثاُ بحقوقنا وحقوق اطفالنا من بعض السادة الجالسين فى مكاتبهم المكيفة ولا يرى كم التضحيات ….حتى ابسط حقوقنا لا نحصل عليها ويكفىء نظرة ابناء شهدائنا وهم يعلمون بضياع حقوق ابائهم على ايدى هؤلاء ولن نقف امامهم مرة اخرى مكتوفى الايدى ولن ترهبنا تلك التهديدات البلهاء والقديمة من جنرالات الوزارة وما حدث يوم 8/12 ما هو الا بروفة وانتظروا المفاجاءة الكبرى لكم جميعاً

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان