البورصة تربح 5.4 مليار جنيه وسط ارتفاع جماعى لمؤشراتها

متابعة : خالد متولــى

عاودت مؤشرات البورصة المصرية إرتفاعاتها القوية لدى إغلاق تعاملات، اليوم، مدعومة بعمليات شراء مكثفة من المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والاجنبية مع تراجع المخاوف من دعاوى التظاهر يوم الجمعة المقبلة في ظل الاجراءات المشددة التي تقوم بها الاجهزة الامنية لتأمين المنشأت والميادين.

وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها 4ر5 مليار جنيه ليصل إلى 5ر521 مليار جنيه، بعد تداولات متوسطة بلغت 7ر620 مليون جنيه.

وقفز مؤشر البورصة الرئيسي، ايجي اكس 30، بنسبة 34ر1 في المائة إلى 74ر9234 نقطة، وبذات النسبة زاد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة/ايجي اكس 70/ ليغلق عند مستوى 29ر639 نقطة.

وامتدت المكاسب الى مؤشر، ايجي اكس 100، الاوسع نطاقا الذي اضاف 09ر1 في المائة إلى قيمته ليغلق عند مستوى 51ر1146 نقطة.

وقال وسطاء بالسوق إن المخاوف من تداعيات تظاهرات 28 نوفمبر (الجمعة المقبلة) قد تبددت نسبيا، انعكس ذلك على عمليات شراء واسعة من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والاجنبية وأن قابلها بعض المبيعات من المستثمرين الافراد المصريين والعرب.

وقال أحمد عبد الحميد العضو المنتدب بشركة وثيقة لتداول الاوراق المالية إن البورصة تتأهب لموجة صعود قوية في الاسابيع الاخيرة من العام ومرشح هذا الصعود الاستمرار بقوة خلال الربع الاول من العام المقبل على خلفية الاحداث الايجابية التي ستشهدها البلاد متمثلة في الانتخابات البرلمانية ومؤتمر القمة الاقتصادية المتوقع ان تنجح الحكومة خلاله في جمع اكثر من 12 مليار دولار في مشروعات قومية جديدة.

وأشار الى ان الفترة الماضية شهدت الاعلان عن العديد من الانباء الايجابية المتعلقة بالشركات على صعيد التوسعات والاستحواذات وزيادات رؤوس الاموال والتوزيعات على المساهمين، لكن السوق لم تستجب لتلك الانباء الايجابية نظرا للحالة العامة السلبية التي كانت تشهدها الاسواق.

وتوقع عبد الحميد استفادة السوق بأثر رجعي من كافة الانباء الايجابية خلال الفترة المقبلة خاصة مع استقرار الاوضاع ونجاح الجولات الترويجية التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة لتحسين مناخ الاستثمار في مصر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان