السفارة المصرية في الهند تتابع حالة الطفلة” أروى محمد أحمد دويدار”

أميرة إبراهيم /
صرحت الدكتورة هبه المراسي سفير مصر لدى الهند، بأنه في إطار متابعة السفارة المصرية في نيودلهي للحالات الطبية التي تتلقى العلاج بالمستشفيات الهندية،
فقد قامت السفارة بالتواصل مع أسرة الطفلة أروى محمد أحمد دويدار التي تبلغ من العمر 11 عاماً وتعاني من تضخم في عضلة القلب، حيث تم بحث تقديم المساعدة والدعم اللازمين لها خلال فترة تواجدها في الهند والتي ستمتد إلى 8 أشهر.
وأضافت السفيرة أن السفارة تعكف حالياً على التواصل مع إدارة مستشفى “فورتيس مالار” Fortis Malarالواقعة بمدينة تشيناي عاصمة ولاية تاميل نادو بجنوب الهند، والتي من المقرر أن يتم إجراء عملية زراعة القلب بها. كما أجرت السفيرة اتصالاً تليفونياً صباح يوم 14 الجاري بوالد الطفلة “أروى” للاطمئنان على الحالة الصحية لها، والتعرف علي التحاليل والفحوصات الطبية التي ستجريها بالمركز الطبي بمدينة تشيناي تمهيداً لإجراء العملية الجراحية.
وأكدت السفيرة لأسرة الطفلة حرص السفارة على التواصل معهم بشكل دوري لمتابعة الحالة الصحية للطفلة عن قرب، وحل جميع المشكلات وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم خلال فترة إقامتهم بالهند، متمنيةً للطفلة المصرية الشفاء العاجل والرجوع بسلامة الله إلى أرض الوطن.
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان