الـ “DNA” يجزم بهوية غريق كوبرى استانلى

كتب : محمود الجندى

بعد أن أقر ت أسرته بأن الجثة لا تخص أبنهم الغريق فى حادث كوبرى استانلى الشهير

قال مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية، إن تحليل الـ”DNA”، للجثة المستخرجة من موقع حادث كوبري ستانلي، أثبت أنه خاص بالشاب الغريق ” محمد حسن ” رغم أنكار أسرته له وعدم تعرفهم عليه بسبب تغير معالم وجهه لبقاؤه عدة أيام فى المياه قبل أن يتم انتشال جثته ، قبل أن تثبت نتيجة التحاليل هوية جثة الشاب الغريق التى كانت محشورة بين الصخور بمنطقة ستانلي مشوه المعالم وبه جزء من القدم مقطوع ونصف عارية،

حيث تطابقت نتيجة العينة المأخوذة من والده مع نتيجة الجثة بشكل تام ولا يدع مجالا للشك، لافتا إلى أن التقرير المبدئي للطب الشرعي أكد أن الجثة لشاب عمره من ١٨ إلى ٢٠ عاما وفي المياه منذ ٦ أيام وقت استخراجها.

وترجع أحداث الحادث إلى يوم الثلاثاء الماضى حيث صدمت سيارة يقودها طالب بكلية التجارة جامعة المنوفية 3 طلاب على كوبري ستانلى ما أدى لإصابة أحدهم وسقوط اثنين آخرين في مياه البحر،

يشار إلى أن قاضي المعارضات بنيابة سيدى جابر قرر تجديد حبس المتهم المتسبب في الحادث 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعد أن وجهت له النيابة تهم القتل الخطأ والإصابة الخطأ والقيادة برعونة والقيادة تحت تأثير مادة مخدرة «ُسكر» .

مقالات ذات صلة