القبض على تاجر وزوجته قتلا طفلة بعد فض غشاء بكارتها وشوها وجهها بماء النار

شبكة اللواء الأخبارية

 

نجح أمن السويس فى كشف ملابسات جريمة بشعة راحت ضحيتها طفلة، قتلها تاجر موبيليا وزوجته، وألقيا جثتها داخل مقابر السويس بفيصل، وتبين أنهما عضوان فى عصابة للإتجار فى البشر.

تلقى مدير أمن السويس إخطارا بالعثور على طفلة داخل إحدى مقابر السويس الكائنة بطريق السويس – القاهرة، فى حالة إعياء شديد، وبها جروح بالوجه والرقبة والصدر والفخذين، حيث توفيت متأثرة بإصابتها.

أوضحت التحريات أن تاجر موبيليا، 42 سنة، مقيم مدينة قليوب، القليوبية، وزوجته ربة منزل، 52 سنة، وراء الحادث.

بعد ضبطهما ومواجهتهما اعترفا بارتكابهما للواقعة، حيث قام الأول بفض غشاء بكارة الطفلة، 8 سنوات، والمقيمة بمدينة قليوب، بإصبعه للإيهام بأن الواقعة اغتصاب، ثم سكب المادة الكاوية عليها لتغيير معالمها، بعد أن استغلا الظرف الاجتماعى للمجنى عليها، حيث هى ابنة لأبوين مطلقين، واختطفاها قبل حوالى 7 أشهر، وقاما بتشغيلها خادمة لإحدى السيدات بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، بعد إقناعها بأن المجنى عليها ابنة أحد أقارب الزوج.

كما اتضح أن السبب فى قتل الطفلة سفر السيدة لأداء العمرة وطلبها منهما استلام الفتاة، فتخلصا منها خشية افتضاح أمرهما.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان