الكلية الفنية العسكرية تنظم المؤتمر الدولى 18 لعلوم الطيران والفضاء بمشاركة 14 دولة

أميرة إبراهيم /
نظمت الكلية الفنية العسكرية المؤتمر الدولى العلمى الثامن عشـر لعلـوم وتكنولوجيـا الطيران والفضاء فى  بمشاركة عدد من الجامعات المحلية والدولية بالإضافة إلى المراكز البحثية من أكثر من 14 دولة عربية وأجنبية لعرض أحدث الأبحاث الأكاديمية فى مجال المؤتمر بالإضافة الى عدد من ورش العمل.
بدأت الجلسة الافتتاحية بعرض مقرر عام المؤتمر إحصائيات المؤتمر وتلى ذلك كلمة مدير الكلية الفنية العسكرية ورئيس المؤتمر
أشار فيها إلى اهتمام ودعم القيادة العامة للقوات المسلحة لمنظومة البحث العلمى والتكنولوجى وتدعيمه بأحدث الإمكانات المعملية والتقنية وتأهيل الكوادر البحثية وإطلاق مواهب الإبداع لدعم وتطوير القدرات القتالية للقوات المسلحة.
وفى نهاية الجلسة نقل اللواء دكتور مهندس مصطفى عبد الوهاب، مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة تحيات وتقدير  الفريق أول محمد زكى   القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وترحيبهما بالعلماء والباحثين المشاركين بالمؤتمر، معربًا عن تطلعه أن يثمر هذا الملتقى العلمى الهام وما يتضمنه من بحوث وورش عمل فى تحقيق الهدف المطلوب منه بإثراء العمل البحثى والارتقاء بمستوى العلم والمعرفة وتبادل الخبرات بين ممثلى الهيئات المختلفة المشاركين فى المؤتمر من الدول المختلفة.
وقام مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة بافتتاح المعرض العلمى المصاحب للمؤتمر الذى تضمن العديد من الابتكارات فى مجال الفضاء والطيران، إذ شارك فيه عدد من المؤسسات الصناعية والبحثية وثلاث شركات أجنبية بالإضافة إلى 7 عشرة شركة من الهيئات والشركات المحلية.
ويأتى ذلك فى إطار اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالبحث العلمى والارتقاء بمنظومة الأداء الفنى للقوات المسلحة.
حضر الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر عدد من قادة القوات المسلحة والشخصيات العامة والملحقين العسكريين وعدد من رؤساء الجامعات وعمداء كليات الهندسة والمراكز البحثية ورؤساء مجالس إدارة مصانع وزارة الدولة للإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع وطلبة الكليات والمعاهد العسكرية والجامعات المصرية.
جدير بالذكر  مدة المؤتمر من 9 – 11 إبريل 2019
مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.