اللواء أمين عزالدين في موئتمر صحفي اليوم قاتل الأسرة المسيحية على علاقة آثمة بزوجة القتيل

download (1)

سمر الديب

فجر اللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية مفاجأة من العيار الثقيل خلال كشفه عن تفاصيلضبط المتهم بقتل الأسرة المسيحية بالإسكندرية. وقال عز الدين إن القاتل، وهو نجل خادمة الأسرة ويدعي خالد حسن هاشم 43 عاما وهو من معتادي الإجرام، وأن التحريات كشفت عن وجود علاقة آثمة بينه وبين زوجة القتيل. 

وأكد عز الدين خلال مؤتمر صحفي منذ قليل بمديرية أمن الإسكندرية أن الزوجة القتيلة اتفقت معه على قتل زوجها والتمتع بأمواله، وتصادف وجود أخت الزوج فقام بقتلها.

وأشار إلى أنه عقب قتل الزوج وشقيقته مساء ليلة الحادث طلبت القتيلة أن ترتاح قليلا ومعها نجلها، إلا أن القاتل انتابته حالة من الهلوثة نتيجة رؤية الدماء فقام بقتلها وقتل ابنها الصغير، وانتظر للصباح وحاول إشعال النيران بمطبخ الشقة حيث أنبوية الغاز حتى يتم التعتيم على جريمته.

وأضاف أن التحريات كانت تشير إلى “ريمون” نجل القتيلة الرابعة إلا أن خيطا رفيعا توصلنا بها إلى قاتل الأسرة الذي اعترف تفصيليا بارتكاب الجريمة موضحا أنه تم إخلاء سبيل “ريمون” المشتبه الرئيسى في القضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان