الهجرة.. تنهى معاناة 120 طالبًا وطالبة عالقين على الحدود المصرية السودانية

أميرة إبراهيم /
أعلنت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج إنهاء إجراءات 120 طالبًا وطالبة من العالقين على المعبر الحدودي ما بين مصر والسودان، بسبب الأحداث الأخيرة بدولة السودان، بالتعاون مع السفارة المصرية بالخرطوم وجهات أمنية سيادية.
وذكرت الوزارة، في بيان، أن عددا من أسر الطلبة تواصلوا مع وزارة الهجرة، كما ناشد الإعلامي عمرو أديب السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، لسرعة التحرك لإنقاذ الطلبة خصوصًا أن أحدهم تواصل مع البرنامج للإشارة إلى أن بعض الحالات تعاني من وضع صحي صعب.
وجرى التواصل مع السفارة المصرية بالسودان والتي اتخذت الإجراءات اللازمة، وجرى التواصل مع جهات سيادية رفيعة المستوى تواصلت مع سلطات المعبر في الدولتين واستعجلت الإجراءات.
واستمر مكتب وزيرة الهجرة في التواصل هاتفيًا، منذ أمس، مع أسر الطلبة ومع عدد من الحالات التي تيسر التواصل معها على المعبر، لمتابعة الموقف على مدار الساعة للاطمئنان على تذليل كل العقبات إلى أن يجرى عبور الطلبة واستقلالهم أتوبيسات داخل أرض الوطن.
ووجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، الشكر والتقدير لكل أعضاء السفارة المصرية بالعاصمة السودانية الخرطوم بقيادة السفير حسام عيسى، على الجهد الكبير وتواصله مع وزارتي الخارجية والدفاع والداخلية السودانية، واستصدار تعليمات بفتح معبر أرقين الحدودي.
كما أشادت الوزيرة بسلطات معبر أرقين الحدودي وباللواء إبراهيم عثمان مدير المعبر، الذي تابع فتحه أمام الأتوبيسات التي وصلت بعد فترة حظر التجوال الساعة 4 صباحًا، ثم جرى التواصل مع مندوب الأجهزة الأمنية على الجانب المصري للمعبر، ومتابعة فتح المعبر في الاتجاهين اعتبارًا من الـ8 صباحًا.
مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.