بالفديو «الداخلية» ترد على مذيع «الجزيرة» بفيديو للفلسطيني المتهم بتفجير المنصورة

178552_0

متابعة اخبارية سمر الديب 

قالت وزارة الداخلية إنه لا صحة لادعاء الإعلامي أحمد منصور، مقدم برنامج «بلا حدود» على قناة «الجزيرة»، بوفاة الفلسطيني وسام محمد محمود عويضة منذ عدة سنوات، والذي ورد اسمه ضمن بيان وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، وقت إعلانه تفاصيل تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية، حيث بثت قناة الجزيرة الاتي 

«وزير داخلية الانقلاب اتهم حسن سلامة ووسام عويضة من حماس بالضلوع في تفجير المنصورة الأول في سجون إسرائيل، محكوم 30 سنة، والثاني استشهد منذ 3 سنوات».

كان وزير الداخلية أعلن، في مؤتمر صحفي، الخميس الماضي، أن «عويضة» من بين المتهمين، الذين اعترفوا تفصيليا بارتكابهم الوقائع وغيرها بالاشتراك مع فلسطينيين ومصريين، ينتمون للجماعة، وأضاف أنهم قالوا إنهم تلقوا تدريبات على تنفيذ أعمال الإرهاب فى غزة، وعادوا لينفذوا ما تعلموه فى مصر.

وتعهد الوزير، خلال المؤتمر، بالاستمرار فى ملاحقة الإرهاب، وضبط مرتكبيه حرصًا على تحقيق أمن البلاد.

وقال «إبراهيم»: «أحد عناصر الجماعة المضبوط مؤخراً وبحوزته سلاح آلي وكمية من الذخيرة، يدعى عامر مسعد عبده عبدالحميد، ينتمي إلى الجماعة، وحاصل على بكالوريوس تجارة، اعترف بسابقة تسلله عبر الإنفاق لقطاع غزة ومعه كل من أحمد السيد فيصل ياسين، ومحمد أحمد عبدالله الشيخ، الإخوانيين، وبصحبته الفلسطيني وسام محمد محمود عويضة».

وأضاف: «التحقيقات توصلت إلى أن المتهمين تلقوا تدريبات عسكرية في غزة على استخدام الأسلحة النارية، واعترفوا بارتكابه العديد من وحوادث العنف، ومنها إطلاق النار على السيد محمد أحمد العزبي، وإصابته أثناء مشاركته بإحدى المظاهرات المُناهضة لتنظيم الإخوان بالمنصورة».

وتابع: «المتهمون اعترفوا بالاشتراك مع العناصر الإخوانية أحمد محمد عبده علي الدريني، ومحمد أحمد جبر خلف، في إطلاق الأعيرة النارية على أعضاء الحركات الثورية، أثناء تظاهرهم أمام ديوان عام محافظة الدقهلية، وإصابة 3 منهم بطلقات نارية وأعيرة الخرطوش في الاشتباكات، التي وقعت مع أهالي شارع بورسعيد بمدينة المنصورة، والتي انتهت بإصابة عددٍ منهم بطلقات خرطوش، وقيامهم بإطلاق الرصاص على أحد من مؤيدي ثورة 30 يونيو، ما تسبب في مصرعه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان