بالفيديو| الإخوان تبث فيديو “كتائب حلوان” لتهديد الشرطة.. والداخلية تعلق: “حلاوة روح”

اللواء الاخبارية

أوضح اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات، أن مقطع الفيديو الذي بثته الإخوان على موقع “يوتيوب” لما يُسمى بـ”كتائب حلوان”، لم يتم تصويره في مصر، وأن الجماعة لجأت لهذا الأسلوب بعد الفشل في الحشد، ويعبر عن الإفلاس، وأضاف أن الهدف من بث مثل هذا المقطع هو تخويف الشعب المصري ورجال الشرطة، وشدد على أن الأجهزة الأمنية بالوزارة لن تسمح بأي محاولات للإخلال بالأمن العام، وستتصدى لها بكل قوة وحزم.

ومن جانبه، قال اللواء علي الدمرادش مدير أمن القاهرة، إن الفيديو “حلاوة روح”، ويؤكد أن الجماعة في النزع الأخير، بسبب الفشل في الحشد، وعن واقعة استشهاد رقيب الشرطة بحلوان، أكد الدمرداش أنه لا يمكن الجزم بأن من ظهروا في الفيديو متورطون في الواقعة، بخاصة أن جهاز الأمن الوطني وأجهزة البحث الجنائي بالمديرية والأمن العام ما زالوا يبحثون الواقعة، ولم يتوصلوا لمرتكبيها حتى الآن.

وناشد الدمرادش المواطنين سرعة الإبلاغ عن أي مسيرات أو تجمعات لعناصر الإخوان، حتى يتم تفريقها.

كان عدد من شباب الإخوان، من بينهم عمرو فراج مؤسس “شبكة رصد”، بثوا مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” لمجموعة ملثمة تسمي نفسها “كتائب حلوان”، يعلنون فيه استهداف قوات الجيش والشرطة، قبل أن يحذفوه حتى لا يكون دليلا على خروجهم عن ما يزعمون أنه “سلمية”، واستطاعت “الوطن” الحصول على نسخة من الفيديو قبل حذفه.

وقال أحد الملثمين في الفيديو، وهو يحمل سلاحا في يديه ومن خلفه مثلمون يحملون أسلحة ويرفعون شعار “رابعة”: “دفعنا ثمنا من الدماء ومن تهجيرنا، والنساء تغتصب، وهذا إنذار للداخلية على مستوى جنوب القاهرة، بأنهم مستهدفون لأنهم لم يراعوا أننا إخوانهم، فسفكوا الدماء واغتصبوا النساء، وهم إنقلابيون والجيش الحالي هو جيش “كامب ديفيد”، فلم يطلق طلقة واحدة على اليهود”، على حد زعمه.

وأضاف “لابد أن تنتصر فئة لترد على الداخلية الذين نسوا ما فعله الشعب بهم في 25 يناير وجمعة الغضب في 28 يناير، والداخلية أجبرتنا على حمل السلاح للدفاع عن أنفسنا”، وقام بذكر شعار حزب الحرية والعدالة “نحن نحمل الخير لمصر”، وتابع “الجيش يدعم الداخلية لقتلنا”، ثم ردد الملثمون هتاف:”مفيش سلمية مع الداخلية”، و”الله أكبر وهي لله هي لله”.

واحتفى عمرو فراج، بالعنف الذي ارتكبه الإخوان اليوم في حلوان والمطرية، وقال: “حلوان والمطرية، للرجولة اسم وعنوان، ولسه باقي المحافظات بتعمل شغل حلو أهو إن شاء الله”، ونشر العمليات التي قامت بها حركة تسمى “المقاومة الشعبية ـ مصر” اليوم ضد الشرطة، مؤكدا أنه “لا توجد سلمية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان