بعد توقف دام 10 سنوات الإسكندرية تستعد غدًا لاستقبال أول رحلة بحرية للباخرة السياحية القبرصية

ليلى خليل

أكد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية على جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة علي ضرورة أن تظهر الإسكندرية بالمظهر الحضاري الذي يليق بها كعروس للبحر الابيض المتوسط أمام زوارها وذلك استعداداً لاستقبال السفينة السياحية القبرصية SALAMIS FILOXENIA القادمة من ميناء ليماسول القبرصي وعلي متنها 500 سائح من جنسيات مختلفة و من بينهم 100 فرد قادمين كوفد رسمي برئاسة السيد / فيدون فيدونوس عمدة مدينة باڤوس القبرصية، جاء ذلك عقب توقف دام 10سنوات.

و أشار المحافظ أن هذه الرحلة نتيجة لجهد كبير تم الإعداد والترتيب له طيلة العام من أجل خروجه بالشكل اللائق، وتضمن ذلك توقيع اتفاقيات توأمة لتبادل الرحلات بين الجانبين ، فضلا عن العلاقات السياسية الوطيدة التي تربط مصر بباڤوس، مؤكدا أن جميع القطاعات المعنية بإستقبال الوفد و مرافقته خلال فترة الزيارة تعمل على قدم وساق لانجاح هذه الزيارة و لتحظى الإسكندرية بمكانتها التي تستحقها في مصاف الدول السياحية العالمية، فقد تم تجميل وتنظيف الشواطئ و الاستعداد بشكل جيد في جميع المزارات السياحية والاماكن المحيطة بها مع توفير مترجمين و مرافقين للوفد للتسهيل عليهم وتوفير كافة احتياجاتهم.

هذا و أعرب المحافظ عن سعادته البالغة بعودة الرحلات السياحية مرة أخرى وبدء موسم السياحة، مؤكدا أن هذه الرحلة تعتبر باكورة الأمل لتعود الإسكندرية لسابق عهدها كعروس للبحر الأبيض، كما أن الإسكندرية لديها العديد من عوامل الجذب السياحي التي تميزها و يجعلها في مصاف المدن السياحية العالمية.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان