بعد زيارة مفاجئة لوزير الصحة لمستشفي الشيخ زايد تحويل المسئولين للتحقيق وانهاء تعاقد جميع الاستشارين المتغيبين

اللواءالاخبارية-مصطفي طلبة

بعدقيام السيد وزير الصحة لزيارة مفاجئة لمستشفي الشيخ زايد قرر فتح تحقيق عاجل مع إدارة  المستشفي والتحقيق في شكوى أحد المواطنين من امتناع أحد الأطباء بإجراء الكشف الطبي على ابنه أثناء تردده على المستشفى في ساعة متأخرة خلال اليومين الماضيين؛ جاء ذلك خلال الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الصحة للمستشفى صباح اليوم السبت.

كما قرر إلغاء تعاقد المستشفى مع أى من الأطباء الإستشاريين بالمستشفى الذين تقل نسبة حضورهم عن 75%.

فيما وجه ” عدوى ” مدير المستشفى بفتح تحقيق عاجل في عدم الالتزام الكامل بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى بالقسم الداخلي بالمستشفى ، مشدداً على تطبيق الإجراءات وفقاً للمعايير العالمية.

وقال عدوي أن مستشفى الشيخ زايد التخصصي من المستشفيات التي تخدم قطاع عريض من المرضى، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل حالياً على تأهيل المستشفى للحصول على شهادة الجودة والإعتماد.

واكد وزير الصحة خلال الزيارة دعم وحرص الدولة علي تقديم الخدمات الطبية الجيدة للمواطن ، والتأكد من وصولها بسهوله ويسر.

وكان وزير الصحة قد تفقد قسم الاستقبال والعيادات الخارجية والعناية المركزة، وحضانات المبتسرين بالمستشفى، وطالب أعضاء الفريق الطبي بالالتزام بالعمل وعدم الامتناع عنه مهما كانت الأسباب المبررة لذلك، حيث أن مصر في الوقت الحالي تحتاج إلى جهد كل وطني مخلص ليساهم في تنمية خدماتها وقدراتها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان