بلاغ ضد « حزب النور» لاستخدامه الأطفال فى الدعاية الانتخابية

اللواء الأخبارية

 

تقدم المحامى طارق محمود، ببلاغ إلى المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، ضد يونس مخيون، رئيس حزب النور، يتهمه فيه باستغلال حزبه للأطفال فى الدعاية الانتخابية.

وحدث ذلك فى المؤتمر، الذى عقده الحزب، يوم الثلاثاء الماضى، بالإسكندرية، وشارك فيه أطفال، رافعين صور مرشحى قائمة الحزب، بغرب الدلتا.

وقال محمود فى بلاغه، الذى حمل رقم 4112: إن “ما يفعله حزب النور والمرشحون من استغلال للأطفال فى الدعاية الانتخابية، هو أمر مخالف للقانون، ولحقوق الطفل والإنسان”.

وأوضح محمود أن استغلال الأطفال فى رفع أعلام، وصور مرشحى حزب النور فى الانتخابات البرلمانية، يقع تحت طائلة القانون رقم 64 لسنة 2010، بشأن مكافحة الاتجار بالبشر، واستغلال الأطفال، ويجب استبعاد المرشحين، الثابت تورطهم فى استغلال الأطفال للدعاية الانتخابية من الانتخابات، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

وطالب مقدم البلاغ، بفتح تحقيق فورى وعاجل، فى وقائع البلاغ المقدم، مشيرا إلى أن حزب النور يستخدم ما وصفه بمنهج “داعشى” فى كل ما يقوم به الحزب من أعمال وفعاليات، تنتهك القانون، وتسيئ للدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان