تجديد حبس “الحسيني” الصحفي بموقع حريتنا لمدة 15 يوم

مراسلينا 

أمرت نيابة الطالبية التابعة لمحكمة تاج الدولة ظهر اليوم تجديد حبس الصحفى الحسينى حسن صبحى حسن ، مراسل “حريتنا” لمدة 15 يوم إضافية وحتى 5 مارس المقبل، وذلك بعد القبض عليه يوم الجمعة الموافق 21 فبراير 2014 أثناء ممارسة عمله الصحفى فى منطقة الهرم ، وتم ترحيله من محبسه في قسم الطالبية إلي سجن وادي النطرون في يوم الجمعة الموافق 28 فبراير 2014 .

وتم التجديد للزميل على إثر المحضر المحرر له برقم 2628 لسنة 2014، حيث وجهت له الشرطة إتهامات الإنتماء لجماعة الإخوان المحظورة ، والمشاركة فى مسيراتهم، وهو ما تم نفيه للنيابة بعد تقديم التفويض الرسمى والمختوم من “حريتنا” للزميل حسينى لممارسة عمله الصحفى والكارنية الخاص به.

أشار موقع حريتنا ، أن الحسيني علي مدار فترة عمله بالموقع كان ملتزما بالمعايير المهنية فيما يتعلق بالتغطية الصحفية والتعامل مع القضايا الصحفية المختلفة، كغيره من عشرات بل مئات المحتجزين في السجون المصرية لا ذنب لهم سوي التواجد في المكان الخطأ بالوقت الخطأ ولكن أضف إلي ذلك في حالة الحسيني أنه لم يكن فقط في المكان الخطأ ولكن بعنوان البطاقة الغير القاهري الذي أصبح مصدرا للإشتباه والاحتجاز الأن في شوارع القاهرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان