توافد الناخبين في الإسكندرية للأستفتاء التعديلات الدستورية 2019

أميرة إبراهيم/
بدأ أبناء محافظة الإسكندرية في التوجه صباح اليوم السبت 20 ابريل إلى لجان الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.
ويبلغ عدد لجان الاستفتاء في المحافظة 18 لجنة عامة؛ تضم 762 لجنة فرعية بـ423 مقرا للاستفتاء، في حين يبلغ عدد الناخبين بالمحافظة 4 ملايين و146 ألفا و479 مواطنا يحق لهم المشاركة في الاستفتاء الذي يجري تحت إشراف قضائي كامل .
وتولى رجال الشرطة حفظ النظام خارج اللجان وتأمين المواطنين وحمايتهم والمشرفين على الاستفتاء بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة لضمان سير الاستفتاء في جوء من الهدوء، مع اتخاذ كافة الإجراءات والخطط الأمنية ونشر الأقوال والارتكازات الأمنية، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بكافة المحاور والمناطق الهامة والحيوية ولجان الاستفتاء بالمحافظة وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفوري مع كافة المواقف والأحداث للحفاظ على الأمن والنظام، وتقديم المساعدة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة حتى يتمكنوا من المشاركة وممارسة حقهم الدستوري في يسر.
وعزّزت مديرية أمن الإسكندرية من الخدمات المرورية بالشوارع والمناطق التي يوجد بها مقرات الاستفتاء لعدم تكدس السيارات وتحقيق السيولة المرورية والعمل على راحة المواطنين.
وفرت محافظة الإسكندرية بإشراف الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية جميع المتطلبات بمقار الاستفتاء وتجهيز مراكز الإعاشة اللازمة لقوات التأمين، ورفع حالة الاستعداد بمديرية الصحة وهيئة الإسعاف وزيادة سيارات الإسعاف اللازمة وتجهيز 2 كرسي متحرك لكل مركز في الاستفتاء، مع توفير أكياس الدم اللازمة بالمستشفيات لمواجهة أي إصابات أو ظروف طارئة.
وقامت هيئة النقل العام بالدفع بأتوبيسات في المناطق البعيدة وزيادة عدد الاتوبيسات بشرق وغرب الثغر للتسهيل على المواطنين للانتقال والمشاركة في الاستفتاء.
وأعد رؤساء الأحياء بالمحافظة مركز إغاثة كاملا في نطاق كل حي، وتم توفير مظلة ومقاعد أمام كل مقر انتخابي للتيسير على الناخبين وراحتهم خاصة كبار السن، مع رفع كافة الإشغالات من أمام لجان الاستفتاء.
كما جهزت شركة كهرباء الإسكندرية مولدات كهربائية للمقرات الانتخابية ومراكز الإغاثة وداخل المدارس لراحة المواطنين وأفراد التأمين.
وقال محافظ الإسكندرية إنه تم إعداد غرفة عمليات رئيسية بديوان عام المحافظة وبجميع الأحياء، لتلقي جميع البلاغات من المواطنين ورصد أية مخالفات أو شكاوى خلال فترة الاستفتاء لسرعة حلها.
في سياق متصل، فرضت سلطات هيئة ميناء الإسكندرية إجراءات أمنية مشددة على البوابات، مع تأمين الساحات، والمسطح المائي، والأسوار، وأرصفة رسو السفن والبواخر، وتعزيز الخدمات والإجراءات الأمنية داخل الميناء والدائرة الجمركية للتعامل السريع مع الأحداث وضمان سرعة الانتقال واستتباب الأمن.
وتم تعزيز أعداد الأفراد والعاملين بالورديات لمواجهة أي أحداث طارئة، ورفع درجة الاستعداد وزيادة نقاط التأمين والتفتيش لمتابعة الميناء على مدار الساعة والتواصل المستمر مع الجهات المعنية.
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان