رئيس المجلس الإقليمي لبروفونس ألبكوت دازور يستقبل محافظ الإسكندرية بمرسيليا

ليلى خليل

استقبل السيد رينو موزولييه رئيس المجلس الإقليمي لبروفونس ألب كوت دازور ، الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية بمكتبه أمس ، والذي يأتي في إطار زيارة محافظ الإسكندرية لمدينة مرسيليا بفرنسا ، للمشاركة في الدورة الثالثة من ” مؤتمر البحر المتوسط للمستقبل ” ، والذي يقام على مدار يومي ٢٥ و ٢٦ نوفمبر الحالي . 

في بداية اللقاء رحب موزولييه بقنصوه ، في مرسيليا ، معربا عن سعادته باستقباله للمرة الثانية للعام الثاني على التوالي لحضور فاعليات المؤتمر ، وأضاف أن هناك تشابه كبير بين الإسكندرية ومرسيليا ، من حيث وجود البحر والميناء ، مؤكدا أن العلاقة بين المدينتين قديمة وقوية ، وتربطهما اتفاقيات تعاون عديدة ، وقد زادت تلك العلاقات بفضل العلاقات القوية المتميزة المتبادلة بين الرئيسين المصري والفرنسي .

وأوضح أن الدورة الثالثة من فاعليات البحر المتوسط المستقبل تتناول هذا العام الاستثمار في البحر المتوسط ، مبديا إعجابه بالإسكندرية كونها مدينة عريقة ذات تاريخ وثقافة واسعة ، لافتا إلى أن موضوعات الاستثمار هذا العام ستتيح الفرص لتعرف المستثمرين على المشروعات الموجودة في البحر المتوسط لتمويلها ، وهذه تعد فرصة جيدة للإسكندرية لعرض مشروعاتها .

من جانبه قدم محافظ الإسكندرية الشكر لرئيس الإقليم على دعوته للمشاركة في المؤتمر ، معربا عن سعادته بوجوده في مرسيليا للعام الثاني على التوالي ، وأكد أن تلك الدعوة تشير إلى الصداقة الحقيقية بين الإسكندرية ومرسيليا ، مضيفا أن التعاون بين الإقليم والمحافظة جنى ثماره في الفترة الأخيرة ، حيث يتم التعاون حاليا في مشروع ” أكوا أليكس ” وهو مشروع خاص بالحماية من مخاطر الفيضانات ، وكذا التعاون في مجال الحفاظ على التراث ، وكانت بداية تلك المشروعات خلال الزيارة الأولى العام الماضي ، من خلال الدورة الثانية للمؤتمر ، وتم بالفعل العمل عليها الآن

على الصعيد ذاته أضاف قنصوه أن المشاركة في مثل هذا المؤتمر تعد فرصة جيدة لنا وللمستثمرين الذين من الممكن لهم أن يشاركوا في المشروعات التي تعلن عنها محافظة الإسكندرية ، خاصة أن العلاقة المتميزة بين الرئيسين علاقة تمتاز بالتعاون الجاد الذي يساعد في التقريب بين الشعوب
واستعرض قنصوة المشروعات الواعدة بالإسكندرية ، خاصة أن الإسكندرية تعمل على تطوير البنية التحتية ، والذي سيخدم بدوره العديد من الاستثمارات ، علاوة على مشروعات البتروكيماويات والغاز ، مشيرا إلى التعاون بين مينائي الإسكندرية ومرسيليا ومشروع تحويل ميناء الإسكندرية إلى ميناء أخضر .
من الجدير بالذكر أن الإسكندرية قد أبرمت اتفاقية للتعاون اللامركزي مع إقليم بروفونس ألب كوت دازور عام ٢٠٠٢ ، وتم توقيع خطاب نوايا بينهم عام ٢٠١٨ ، واتفاقية أخرى للتعاون عام ٢٠١٩

حضر اللقاء السيدة  أنياس روميال عضو المجلس الإقليمي ونائبة عمدة الرئيس لشئون البحر المتوسط ، والسفير هشام ماهر ، قنصل عام مصر بمرسيليا ، والسيدة جانينا إيريرا قنصل عام فرنسا بالإسكندرية ، واللواء طارق شاهين ، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية ، والسيد هاني التلباني نائب قنصل مصر بمرسيليا .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان