“رباعي الحوار التونسي” الفائز بجائزة نوبل للسلام يؤكد ان مكافحة الارهاب “اولوية مطلقة”

اللواء الاخبارية :

تسلم “رباعي الحوار التونسي” الخميس جائزة نوبل للسلام خلال حفل نظم في اوسلو، داعيا المجموعة الدولية الى جعل مكافحة الارهاب “اولوية مطلقة”.

وقال حسين العباسي امين عام الاتحاد العام التونسي للشغل احدى المنظمات الاربع التي تشكل رباعي الحوار “نحن اليوم باشد الحاجة الى حوار بين الحضارات والى التعايش السلمي في اطار التنوع والاختلاف. نحن اليوم في اشد الحاجة الى ان نجعل من مكافحة الارهاب اولوية مطلقة”.

وندد العباسي “بالاعمال الارهابية الهمجية والبشعة” التي وقعت في الاشهر الماضية في تونس وعبر انحاء العالم من باريس الى بيروت وصولا الى شرم الشيخ وباماكو.

من جهتها اعتبرت رئيسة لجنة نوبل كاسي كولمان فايف في حديثها عن هذه الهجمات ان الامر يتطلب ردا موحدا من المجموعة الدولية.

وقالت خلال حفل تسليم الجائزة في بلدية اوسلو بحضور عدد كبير من الشخصيات بينها ملك النروج هارالد “لان التهديدات متشابهة في جوهرها بالنسبة لنا جميعا، يجب علينا ان نقف معا لمواجهتها”.

والى جانب الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية القوية) يضم رباعي الحوار الرابطة التونسية لحقوق الانسان والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة (منظمة ارباب العمل) والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين (نقابة المحامين).

ومنح رباعي الحوار التونسي الجائزة تكريما لجهوده في انقاذ عملية الانتقال الديموقراطي في تونس عام 2013 .

وساهمت المنظمات الاربع المعروفة في تونس باسم “الرباعي الراعي للحوار الوطني” في مفاوضات سياسية طويلة وشاقة بين حركة النهضة الاسلامية التي وصلت الى الحكم نهاية 2011، ومعارضيها.

وحملتهم هذه المنظمات على “التوافق” لتجاوز ازمة سياسية حادة اندلعت في 2013 اثر اغتيال محمد البراهمي وهو نائب في البرلمان معارض للاسلاميين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان