رسالة “المفتي ” للمجتمع الدولي فى الذكري 48 لإحراق الأقصي

أميرة إبراهيم /

قال مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية  فى كلمته اليوم بمناسبة الذكرى الـ48 لإحراق المسجد الأقصى التى توافق 21 أغسطس من كل عام إن استمرار عمليات قوات الاحتلال الإسرائيلى المتغطرسة ضد الشعب الفلسطينى الأعزل، استفزاز صريح لمشاعر المسلمين حول العالم ويدخل المنطقة فى صراعات وحروب دينية كما يقوِّض كلَّ فرص إمكانية التوصل إلى سلام شامل وعادل فى المنطقة على أساس حلِّ الدولتين ودعا المجتمع الدولى بكل هيئاته ومنظماته وعلى رأسها الأمم المتحدة ومؤسساتها المختصة إلى سرعة التحرك لضمان حماية المقدسات الدينية.كما طالب بالاضطلاع بدوره فى حماية مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك وضمان تطبيق المعاهدات والاتفاقيات والقوانين الدولية.

وحذَّر مفتى الجمهورية من تداعيات استمرار غطرسة وانتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلى ضد المواطنين الفلسطينيين ومنعهم من أداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، وإقامة الحواجز والمتاريس حول المسجد لمنع المصلين من الوصول إليه. ودعا مفتى الجمهورية إلى ضرورة توقف قوات الاحتلال الإسرائيلى تمامًا عن الأعمال الاستفزازية وإهانة الرموز والقيادات الدينية والمقدسات، بما يثير مشاعر المسلمين واحترام المقدسات والأماكن الدينية فى القدس وغيرها، احترامًا لقدسية المدينة ولمشاعر المسلمين حول العالم، لما يمثله هذا العمل الاستفزازى من إهانة لواحدة من أكثر المدن قدسية لدى المسلمين

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان