محافظ الإسكندرية يوقع مذكرة تفاهم بين مقاطعة جوييجو الصينية ومدينة الإسكندرية لتبادل الخبرات بين الجانبين

ليلى خليل

وقع الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية اليوم مذكرة تفاهم بين مقاطعة جوييجو Guizhou الصينية ومدينة الإسكندرية، بحضور السيد صون چيجانج رئيس الوفد وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وسكرتير حزب Guizhou، والسيدة جاو لينيج، قنصل عام جمهورية الصين الشعبية والوفد الصيني المرافق لهم، وذلك لتبادل الخبرات في مجالات الثقافة والتعليم والصحة والبنية التحتية والإدارة والعديد من المجالات الاخري، في إطار تعزيز ودعم العلاقات المصرية الصينية.

رحب المحافظ بالوفد الصيني علي أرض الإسكندرية متمنياً لهم زيارة موفقة، وأكد على أننا نأمل إلي مزيد من العلاقات لدعم وتوطيد التعاون بين الجانبين وخاصة في مجال التنمية المستدامة. وأشار إلى أن القيادة السياسية بمصر برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تولي اهتماما كبيرا لدعم جميع الأنشطة المتبادلة مع الجانب الصيني. لافتا إلي أننا نأمل في دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ونأمل في مزيد التعاون مع الشركات الصينية وجذب الاستثمارات إلى مدينة الإسكندرية.

وأوضح أن الإسكندرية هي جزء من إتفاقية الحزام والطريق، وإنها ذات إرث حضاري عريق فهي من أولي المدن الصناعية في مجال البتروكيماويات التي تبلغ نسبتها حوالي ٦٠٪ علي مستوي مصر، كما إن الإسكندرية لديها فرص تقدر بحوالي ٥ مليارات دولار في مجال البتروكيماويات ومن هذا المنطلق ندعو الشركات الصينية للتعاون معنا في هذا المجال بجانب الشركات العالمية الأخري. كما أن الإسكندرية لديها منطقة حرة علي مسطح يقدر بحوالي ٦مليون متر ونسعي لإنشاء منطقة حرة أخري لخلق مزيد من السوق في إفريقيا وأوروبا. مشيرا إلي أن الإسكندرية تتميز بالعديد من المناطق الصناعية في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة كالمنطقة الصناعية في برج العرب وأم زغيو ومرغم ونحن نتطلع في ذلك دخول شركات صينية في تلك المجالات.

وأثني المحافظ  علي دور السيدة جاو لينيج، قنصل عام جمهورية الصين الشعبية بالإسكندرية وما تقوم به من مجهودات لتقوية العلاقات بين الجانبين من خلال خلق مزيد من الفرص والتقارب بين الشعبين المصري والصيني. ودعي المحافظ للبدء في خطوات عملية لتنفيذ مذكرة التفاهم بين الجانبين،  وأن يتم ترتيب لقاء بين رجال الأعمال والصناعة في الإسكندرية ومقاطعة Guizhou كإحدى ثمار تلك الاتفاقية.

من جانبه؛ قال السيد صون چيجانج أنه عقب توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين سيعمل علي تشجيع العديد من الشركات الصينية للاستثمار في مصر وخاصة في محافظة الإسكندرية، ودعوة الشركات الصينية في المقاطعات الاخري للاستثمار بها. هذا بجانب جذب السياح الصينين لزيارة الإسكندرية. كما أكد أن هذه الاتفاقية ستعمل علي مزيد من التعاون وتبادل الخبرات في مجالات الثقافة والتعليم والصحة والبنية التحتية والإدارة والعديد من المجالات الاخري.

وشكر السيد صون چيجانج محافظ الإسكندرية علي حفاوة الاستقبال، مؤكدا علي إعتزازه بزيارة مصر وخاصة الإسكندرية، وأكد أن تلك الزيارة جاءت في إطار تنفيذ التعاون والتبادل بين الجانبين لدفع عجلة التنمية في شتي المجالات، مشيرا إلي ان مصر من أولي الدول الافريقية العربية التي أقامت علاقات دبلوماسية مع الصين، ووصل التعاون بين الجانبين في الفترة الماضية إلي وضع شراكة استراتيجية كاملة.

وذكر أن مبادرة الحزام والطريق تأتي من أجل تواصل العمل لخدمة مصلحة الشعبين، مؤكدا أن الإسكندرية بفضل موقعها الجغرافي المتميز لديها دور فعال وجاد في تلك المبادرة التي تصب في مصلحة الدول التي تمر بها. ولفت إلي أن اليوم يعد نقطة إنطلاقا لبذل الجهود المشتركة وإنجاح المبادرة بين الجانبين.

وشهد توقيع الإتفاقية؛ اللواء أحمد بسيوني السكرتير العام بمحافظة الإسكندرية ، واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان