مشيعي جناذة سائق المنصور يهتفون الشعب يريد اعدام الاخوان

download

مراسلينا

شيعت جنازة ضحية الإخوان “محمد جمال الدين بدير” (32 سنة)، الذى ذبحته عناصر من الجماعة المحظورة، أمس بالمنصورة، بعد أن أحرقوا سيارته التاكسي أثناء مسيرة لهم.

وتحولت الجنازة إلى مسيرة شعبية هائلة ضد جماعة الإخوان المسلمين، أثناء خروج الجثمان من المسجد.

وردد المشاركون فى تشيع الجنازة هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين منها: “الشعب يريد إعدام الإخوان”، ورفعوا أعلام مصر وصورا للضحية.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان