نواب يطالبون بإجتماع لمواجهة الأزمة بسبب “ديدان الدخيلة”

أميرة إبراهيم / 
قرر أعضاء بمجلس النواب التقدم ببيانات عاجلة موجهة إلى رئيس مجلس الوزراء، بسبب انتشار «الديدان» على شاطئ الدخيلة غرب الإسكندرية وظهور أسماك نافقة فى مياه البحر.
وشدد النواب على ضرورة عقد جلسات استماع من خلال اجتماع برلمانى مشترك بين لجان «الصحة والبيئة والبحث العلمى والمرافق والمجتمعات العمرانية»، واستدعاء الوزراء المعنيين والمختصين للوقوف على أسباب ظهور هذه الديدان، وهل للأمر علاقة بوجود خلل بيئى والتغيرات المناخية، أم يرتبط مباشرة بطرح الصرف الصحى فى مياه البحر. وقال النائب حسنى حافظ، عن محافظة الإسكندرية، إن انتشار هذه الديدان قد يكون له علاقة بالصرف الصحى، مشيراً إلى أن أزمة صرف شاطئ الدخيلة تعود للتسعينات من القرن الماضى ولم يتم حلها حتى الآن، بعكس الشواطئ الأخرى التى تم حل مشكلة الصرف بها ونقله للبر بدلاً من البحر.
وعن قيام الكافيتريات الموجودة على الشاطئ بالصرف فى البحر، نفى «حافظ» هذا الأمر، مشيراً إلى المطالبة بعقد اجتماع فى أقرب وقت، للوقوف على أسباب ظهور هذه الديدان، وأسباب تأخر معالجة مشكلة الصرف الصحى لشاطئ الدخيلة، واستطرد: «للأسف إسكندرية تم اغتيالها منذ عام 1998 بسبب توسعة البحر واختفاء بعض الشواطئ، بخلاف التغيرات المناخية، ما يستلزم الاستماع للمسئولين والمختصين لتدارك مثل هذه الأزمات».
 وقال النائب عبدالفتاح محمد إن ظهور الديدان ليس أمراً جديداً وسبق لها الظهور والاختفاء فى شاطئ الدخيلة فقط دون بقية شواطئ الإسكندرية، مرجعاً السبب لظواهر بيئية فى المقام الأول وليس الصرف كما يتردد، مضيفاً: «الصرف فى البحر ممنوع من زمان»، فيما رجح النائب سمير البطيخى أن يكون ظهور الديدان بسبب الصرف الصحى، معتبراً أن الأمر إهمال يتطلب محاسبة المسئول، كما ذكر احتمالية أن يكون سبب الديدان إلقاء حيوانات نافقة فى البحر من قِبل بعض معدومى الضمير، مستبعداً أن يكون للأمر علاقة بالتغير المناخى، لافتاً إلى أن محافظ الإسكندرية قام بتشكيل لجنة للوقوف على أسباب ظهور هذه الديدان، وبمجرد انتهاء عملها سيقوم نواب المحافظة بالاطلاع على التقرير لمعرفة حقيقة الأمر، واتخاذ الإجراءات النيابية وقتها.
“غلاب”: ننتظر رأى “البيئة”
وقال النائب حمادة غلاب، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن ظهور الديدان سبقه ظهور نوع من الأفاعى فى منطقة التجمع الخامس، متسائلاً: «هل للأمر علاقة بالتغيرات المناخية التى أصابت العالم كله؟»، وأشار إلى أن التغيرات المناخية وما يتبعها من تغيُّر درجات الحرارة تؤثر سلبياً على الشواطئ والشُّعب المرجانية وظهور أنواع غريبة من الحشرات، متابعاً: «ننتظر رأى وزارة البيئة التى يجب أن تعرض رؤيتها بشأن هذه التغيرات وكيفية تلافى تبعاتها السلبية»، وأكد النائب طارق متولى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن موضوع الديدان يمثل كارثة بيئية يجب التنبه والوقوف على مسبباتها، كما يجب استدعاء الوزراء المعنيين والمسئولين ومعهد علوم البحار، وعقد اجتماع برلمانى مشترك مع اللجان المعنية، سواء «البيئة والصحة والبحث العلمى»، وأضاف: «نحن أمام ظاهرة جديدة تشير إلى وجود خلل فى البيئة».
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان