وقفة امام مجلس حقوق الانسان بجنيف لنبذ العنف ونشر السلام

 ليلى خليل

نظم التحالف الدولي للسلام والتنمية ومؤسسة ماعت وقفة امام نصب الكرسي المكسور بالأمم المتحدة في جنيف لنبذ العنف والتطرف والعمل على نشر السلام وذلك تحت شعار “اتحدوا من اجل السلام”.

افتتح الوقفة احمد سعيد المدير التنفيذي للتحالف الدولي للسلام بجنيف، والذي رحب بالحضور، وطالب بضرورة بذل المزيد من الجهود وتكاتف الجميع من اجل القضاء على التعصب والكراهية، ونبذ العنف والعمل على نشر السلام.

من جانبه ألقي ايمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت كلمة خلال الوقفة أكد فيها على انه في الوقت الذي نحن نقف فيه اليوم امام مجلس حقوق الانسان من اجل نبذ العنف ونشر التسامح والسلام بين الشعوب توجد بعض الدول التي تمول الإرهاب وتستضيف قيادات العناصر الإرهابية على أراضيها.

واكد عقيل على ان هذه الوقفة تأتي في إطار البرنامج التدريبي الذي تعقده مؤسسة ماعت بالتعاون مع التحالف الدولي في جنيف والذي يضم أكثر من 20 شاب وفتاة من جنسيات عربية وافريقيا وأوروبية ومن امريكا على آلية الاستعراض الدوري الشامل، والذي يستمر لمدة أسبوع، وذلك على هامش اعمال الدورة 34 للاستعراض الدوري الشامل.

وخلال الوقفة التي شارك فيها عدد كبير من الجنسيات المختلفة تم عرض فيديوهات لبعض العمليات الإرهابية التي شهدتها عدد من الدول مثل مصر وامريكا وفرنسا والصومال وأفغانستان، كما شهدت الوقفة معرض للصور توثق العمليات الإرهابية، بالإضافة الي تشغيل عدد من الأغاني التي تدعوا للسلام والمحبة.و تحدث مجموعة من المشاركين في الوقفة عن تجاربهم في الدعوة للسلام ونشر خطاب التسامح ونبذ العنف في بلدانهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان