أستاذ بجامعة عين شمس يوضح مخاطر ومميزات عمليات تكميم المعدة

محمود الجندى :

صرح الدكتور أسامة فؤاد أستاذ جراحة السمنة والمناظير بجامعة عين شمس أن عمليات تكميم المعدة من العمليات المتخصصة والمنتشرة في كل العالم وتساهم في تقليل الوزن بشكل ملحوظ، وتتم عملية تكميم المعدة من خلال المنظار وبعدها تأخذ المعدة شكل الموزة أما باقي المعدة يتم إستئصالة فلا حاجة له ومع إستئصال جزء من المعدة يتم إستئصال هرمون الجوع وبهذا لن يشعر المريض بالجوع بشكل سريع كما كان الوضع في السابق. وقال الأستاذ الدكتور أسامة فؤاد ان عملية تكميم المعدة تتميز بالعديد من المميزات حيث أنها من أسهل العمليات التى تساعد على فقدان الوزن بالإضافة الى كونها تساعد على تقليل حجم المعدة مما يؤدى إلى تقليل كمية الطعام المتناولة والتخلص من 50 إلى 70% من الوزن خلال أول عام بعد إجراء العملية كما أن هذه العملية لا تؤثر على وظائف المعدة ولا تغير مسارات الطعام فى الجهاز الهضمى ويتم إجراؤها لكل الأوزان العالية. وأضاف فؤاد أن هناك بعض الأضرار التى يتعرض لها المريض فى عملية تكميم المعدة وهى أضرار ليست دائمة بل بالعكس هى سلبيات تحدث بنسبة 1% ويتعرض المريض لها وفقاً لهذه العوامل مثل عدم قص وتصغير المعدة بشكل مناسب . وحذر الدكتور أسامة فؤاد من تعميم عملية تكميم المعدة على كل المرضى دون مراعاة حالة كل مريض على حده حيث أن النتائج المرجوة ستكون غير جيدة على المدى البعيد . واشار الدكتور أسامة فؤاد تحويل المسار وليس التكميم هو أفضل شىء لمريض السكر من النوع الثاني المصاحب للسمنة المفرطة حيث أن تحويل المسار هو الحل السحري لعلاج السكر في هذه الحالة.

مقالات ذات صلة