ألغاز في مذبحة الرحاب … الأسرة المقتولة المكونة من «الأب والأم وولدين وبنت»

 أميرة إبراهيم /

لقى 5 أشخاص من أسرة واحدة، مصرعهم  بأعيرة نارية أمس فى مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة  حيث عثرت قوات الأمن على جثث الأسرة المقتولة والمكونة من «الأب والأم وولدين وبنت»  داخل فيلا إقامتهم  دون معرفة الأسباب  بينما تولت قوات أمن القاهرة  ونيابة القاهرة الجديدة التحقيق فى الواقعة لكشف ملابساتها.
 وأفاد شهود العيان: «بأن أحد أبناء جيران الأسرة المنكوبة سمع صوت نباح الكلب الخاص بالأسرة على غير العادة، وهو يطوف حول سور الفيلا من الخارج والداخل بشكل غير معتاد، فأبلغ والده، الذى قام بدوره بإبلاغ أمن الكومباوند، ليبلغ جهاز المدينة».
وقالت إحدى جارات الأسرة التى عرفت نفسها باسم «مدام سماح»: «إنها تقطن فى المنطقة منذ 18 عامًا، موضحة أن القتيل وأسرته سكنوا فى الفيلا بالإيجار منذ 6 أشهر فقط، مؤكدة «أن الأسرة ذات طابع هادئ وربها ملتزم خلقيًا ودينًيا، إذ كان رب الأسرة يصطحب والده المُسن معه إلى المسجد وقت الصلاة».
وقالت شاهدة العيان: «عرفنا الخبر فى الـ7 صباح اليوم، ما أصابنا جميعا بحالة من الفزع خاصة وأن الفيلا محاطة بـ3 أكشاك أمن.
ومن ناحيته  أشار أحد أفراد أمن الكومباوند الذى يحتوى على فيلا الأسرة المقتولة: إلى «أن أحد الجيران أبلغهم بأن هناك رائحة كريهة جدًا تنبعث من داخل الفيلا، فأبلغنا جهاز المدينة على الفور، ليبلغ بدوره رجال الشرطة، ومع وصولهم بصحبة بعض الجيران، دخلنا الفيلا واكتشفنا الواقعة، بمقتل رجل الأعمال وأسرته بأكملها.
من جهته  أكد مصدر أمنى: أن أحد القتلى كان دائم الزيارة لأقاربهم الذين يقطنون بجوارهم، وقد تغيب عنهم 4 أيام كاملة منذ الخميس الماضى، ليساورهم الشك، حتى انبعاث الرائحة الكريهة من الفيلا، لدخولها واكتشاف الواقعة».
إلى ذلك كشفت معاينة فريق نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة وبإشراف المحامى العام الأول لنيابات القاهرة الجديدة المستشار أحمد حنفى للفيلا رقم 1 بمنطقة الرحاب، عن العثور على 5 جثث لأفراد أسرة واحدة، كما تبين أن أبواب الفيلا مغلقة من الداخل لا توجد محتويات ناقصة بصفة مبدئية حتى الآن، لافتا إلى أن جثث القتلى فى أماكن متفرقة بالمنزل، حيث عثرت النيابة على الطلقات المستخدمة فى قتل الزوجة على «كنبة الريسبشن»، وطلقتين بجوار الفتاة، وجثة أحد الأولاد فى المطبخ، والآخر فى غرفة النوم.
وأشار المصدر الأمنى إلى أن الوفاة حدثت قبل أيام، فيما أمرت النيابة بنقل الجثث الـ5 إلى مشرحة زينهم وتشريحهم وانتداب الأدلة والتحريات وتفريغ كاميرات المراقبة القريبة من مكان الواقعة.
كما كلفت النيابة المباحث بإجراء التحريات اللازمة، بينما عثر فريق النيابة خلال معاينة مكان الحادث على 11 طلقة نارية فارغة  وجثة ولدين وبنت والأم والأب.
واستلم خبراء الطب الشرعى داخل مشرحة زينهم بمصر القديمة، الجثامين الـ5 لتشريحها، حيث من المقرر أن ينتهى الخبراء من أعمالهم وإرسال تقرير طبى يفيد بأسباب الوفاة لجهات التحقيق، مع إصدار تصريح النيابة العامة بالدفن لتسليم الجثث لذويهم.

صورة ذات صلةنتيجة بحث الصور عن مسرح مذبحة «فيلا الرحاب»نتيجة بحث الصور عن مسرح مذبحة «فيلا الرحاب»نتيجة بحث الصور عن مسرح مذبحة «فيلا الرحاب»

 

 

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...