إبطال مفعول قنبلتين شديدتى الانفجار بفرع جامعة الأزهر في أسيوط

تمكنت قوات الأمن والمفرقعات قبل قليل من إبطال مفعول قنبلتين شديدتي الانفجار أمام مبنى كلية العلوم بفرع جامعة الأزهر في أسيوط.

كان اللواء عبد العظيم نصر الدين مدير أمن أسيوط تلقى إخطارا من غرفة عمليات النجدة يفيد ورود بلاغ بالاشتباه في كرتونه بداخلها كيس بلاستك أمام مبنى كلية العلوم بفرع جامعة الأزهر.

على الفور انتقل اللواء أسامة غريب مساعد مدير الأمن وقوات الدفاع المدني والمفرقعات وقامت بفرض كردون امني بمحيط كلية العلوم وإخلاء المنطقة المحيطة بمكان البلاغ.

وتبين من الفحص انه بداخل الكرتونة كيس اسود بلاستك بداخله ماسورتان بكل واحده منها مفجر بالإضافة إلى مادة شديدة الانفجار وكمية من المسامير والبلى متصلين ببطارية موتسيكل وتم التعامل معهم بمدفع المياه بعد فصل التيار الكهربائي عنهما ، وقامت القوات بتمشيط المنطقة تحسبا لوجود عبوات أخرى.

ومن جانبه قال الدكتور محمد عبد الشافي نائب رئيس الجامعة لفرع أسيوط انه فور العثور على الجسم المشتبه فيه تم إبلاغ الأمن وفرض كردون بمحيط الكلية.

وأكد عبد الشافي انه أعطى تعليمات مشدده لإدارة الأمن بالجامعة بتفتيش الطلاب تحسبا لدخول أي مواد أو أدوات تستخدم في إثارة الذعر بين الطلاب.

ورجح عبد الشافي أن يكون تم إدخال العبوتين الذين عثر عليهما اليوم عبر الأسوار نظرا لانخفاض أسوار الجامعة منوها إلى انه تم اعتماد 3 ملايين جنيه لتعلية الأسوار من جميع الجهات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان