اتصالات الشيوخ …تطالب الحكومة بمواجهة عمليات النصب الإلكترونية ب”كارت الفيزا”

أميرة إبراهيم/
طالب النائب حسانين توفيق عضو لجنة التعليم والاتصالات بمجلس الشيوخ، الحكومة ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنك المركزي بإيجاد آلية لحماية المواطنين من التعرض للنصب من جانب بعض الأشخاص للحصول على أرقام كارت الفيزا بغرض سرقة حساباتهم.
وأشار النائب إلى أن عدد كبير من المواطنين يتلقى اتصالات من أرقام مجهولة تدعي علاقتها بجهات حكومية معينة وتطلب أرقام “الفيزا” بحجة تحويل مستحقات مالية بعينها، وهو الأمر الذي يحتاج لوعي من ناحية وتوعية من جانب الجهات المعنية وأيضا توفير خطوط ساخنة لتلقي شكاوى أي حالات تتعرض لمثل هذه المواقف.
وأكد حسانين توفيق، أن أمثلة ذلك كثيرة وتستغل حاجة البعض، ومن بينها الإدعاء بأن للشخص مستحقات مالية ضمن مبادرة الرئاسة لدعم العمالة غير المنتظمة، لافتا إلى أن البعض من المواطنين يقع في “الفخ” ويتم بعد ذلك الاستيلاء على الفيزا لصالحه.
وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن أرقام التليفونات التي تتواصل مع المواطنين معروفة وهناك العديد من البلاغات المقدمة ضدها، إلا أنها لا زالت تمارس هذه الأعمال غير القانونية.
وحذر حسانين توفيق، من مخاطر ذلك في التأثير على خطة الدولة نحو التحول الرقمي، موضحا أن سرقة أي حساب لأي مواطن قد يدفعه لتفضيل الاستمرار بالعمل اليدوي، مشددا على الحكومة اتخاذ اللازم للحفاظ على مستحقات المواطنين
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان