“التضامن” تدرس قرار غلق الحضانات بعد وقف قرار تعطيل الدراسة بسبب تفشي فيروس كورونا

أميرة إبراهيم /
قالت وزارة التضامن الاجتماعى إنها تدرس حاليا إصدار قرار غلق الحضانات “رياض الأطفال” بعد وقف قرار بتعطيل الدراسة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.
وأضافت التضامن إنها تبحث حاليا موقف الحضانات، بعد قرار الحكومة المصرية بتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات مؤكدة أنه سيصدر بيانا خلال الساعات المقبلة لتحديد موقف الحضانات من الغلق أو الاستمرار.
وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت الأسبوع الماضي استكمال تدريس المناهج الدراسية اعتباراً من يوم السبت الماضي، بنظام التعليم عن بعد، وتأجيل جميع الامتحانات التي كان من المقرر عقدها في هذا الفصل الدراسي لما بعد انتهاء إجازة نصف العام.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء المصري برئاسة مصطفى مدبولي والذي شهد اتخاذ قرارات أخرى تتعلق بما في ذلك بالتصالح في مخالفات البناء بحسب بيان لمجلس الوزراء.
يشمل قرار تأجيل جميع الامتحانات لما بعد إجازة نصف العام، كافة أنواع التعليم ومستوياته بحسب البيان.
وأوضح مجلس الوزراء أن القرار يأتي “في إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وحرصاً على صحة وسلامة كافة المُنتسبين إلى العملية التعليمية، من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والمعلمين”.
كما أعلن مجلس الوزراء موافقته “على المقترح الذي تقدمت به كل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم والتعليم الفني، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتباراً من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2020/2021 بنظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية”.
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان