الحملة الرسمية “للرئيس السيسي” تستقبل السفراء العرب لأستعرض جدول الأنتخابات الرئاسية

أميرة إبراهيم /
استقبلت الحملة الرسمية للمرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسي امس الأحد  بمقرها الرئيسي بالقاهرة  عددا من سفراء الدول العربية ودبلوماسييها  لاستعرض جدول الانتخابات الرئاسية المصرية في الداخل والخارج  وخطة عمل الحملة والإجراءات القانونية  وآليات العمل والمتابعة خلال انتخابات المصريين في الخارج والمقرر إجراؤها في وقت سابق عن الانتخابات بالداخل.
  حضرالسفير الشيخ راشد بن عبد الرحمن آل خليفة سفير البحرين والسفير على العايد سفير الأردن، والسفير حبيب الصدر سفير جمهورية العراق  والسفير نذير العرباوى سفير الجزائر، والسفير جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات، والسفير دياب اللوح سفير فلسطين، والسفير نجيب المنيف سفير تونس، والسفير محمد عبد العزيز سفير ليبيا  والسفير على بن أحمد بن حارب العيسائي سفير سلطنة عُمان، والسفير علي الحلبى سفير لبنان   ونائب سفير المملكة العربية السعودية  والقائم بأعمال سفارة موريتانيا وسفارة جيبوتى.
وأكد السفير الدكتور محمود كارم المنسق العام للحملة الرسمية للسيد عبد الفتاح السيسى  أن الاجتماع استعرض جدول الانتخابات الرئاسية المصرية في الداخل والخارج وخطة عمل الحملة  والإجراءات القانونية التي أعدها المستشار القانوني للحملة الدكتور محمد بهاء الدين أبو شقة، وفريقه القانونى من التدقيق ومراجعة وتصنيف نماذج التأييد ونماذج التزكية.
وشدد كارم على أن هناك فصلا تاما وحازما بين طالب الترشح ورئيس الجمهورية  حيث إن الحملة لا تعبر عن الموقف الرسمى للدولة وتحترم الشفافية وخاصة شفافية الإجراءات المالية.
  وتحدث بعض السفراء عن ضرورة الاستفادة من تجربة مصر التنظيمية لإجراء الانتخابات من خلال توقيع مذكرات تفاهم، وموضحين أن الهجوم الممنهج من بعض الجهات في محاولة لإفشال الانتخابات فى مصر هى محاولات بائسة يائسة وستفشل يقينا لوعى الشعب المصرى وإيمانه بمستقبله الواعد.
وأكد السفراء أن مصر تخطت مرحلة صعبة بفضل ثقة المواطن المصرى في قيادته الحكيمة التى حققت الخير والتنمية والأمن والأمان معبرين عن ثقتهم فى نجاح التجربة الديمقراطية فى مصر بانتخابات حرة نزيهة، مشيدين بحكمة وحنكة وقياده الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يقود معركة باسم الأمة العربية لتطهير البلاد من الإرهاب الأسود وقيادة قاطرة تنمية تحقق أهداف شاملة للتنمية المستدامة فى الوطن العربى.
مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...