«الخارجية»..مصر تتابع ببالغ الأستياء والقلق العدوان التركي على سوريا

أميرة إبراهيم /
أكدت جمهورية مصر العربية متابعتها ببالغ الاستياء والقلق العدوان التركى المُستمر على الأراضى السورية، وما يرتبط بذلك من انتهاكات لقواعد القانون الدولى، وما تمخض عن ذلك العدوان من تداعيات خطيرة على الوضع الإنسانى بفقدان الأرواح ونزوح عشرات الآلاف؛ فضلاً عن التأثيرات بالغة السلبية لهذا العدوان على مسار عملية التسوية السياسية فى سوريا.
كما أكدت مصر …فى بيان صادر عن وزارة الخارجية صباح اليوم الخميس – أن ما صدر عن الاتحاد الأوروبى من موقف واضح إنما يؤكد رفض وإدانة تلك الاعتداءات التركية.
وفى هذا السياق، أعربت مصر عن ارتياحها وترحيبها بموقف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الأخير من تلك التطورات، والمتمثل فى الرفض الأمريكى الواضح للاعتداءات التركية المتواصلة على الأراضى السورية، وفرض عقوبات أولية على النظام التركي، وذلك فى سبيل دفع تركيا للتراجع عن سياساتها العدوانية، مؤكدةً أن اتخاذ مثل هذه المواقف الواضحة والإجراءات العملية إنما يبرهن على وقوف الرئيس ترامب بحزم لنصرة مبادئ وقواعد الشرعية الدولية، وهو ما يجب أن تتسق معه كافة أطراف المجتمع الدولى.
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان