«الدرع» يعود للأهلى بالفوز على الإسماعيلى

اللواء الأخبارية

انتهى لقاء الأهلى والإسماعيلى بفوز الفريق الأحمر بهدفين مقابل هدف، فى اللقاء الذى أقيم اليوم الجمعة، على ملعب “بتروسبورت”، ضمن مباريات الجولة الـ32 من الدورى الممتاز، ليفوز الأحمر بلقب الدورى.

رمضان صبحى انطلق فى الدقيقة 4 ومر من الدفاع ليصل إلى الجهة اليسرى فى منطقة جزاء الإسماعيلى، ولعب عرضية باتجاه جون أنطوى لكن حارس الإسماعيلى تدخل وأمسك الكرة بنجاح.

الدقيقة 9 شهدت الهدف الأول للنادى الأهلى، بعد رأسية رائعة من مؤمن زكريا ارتطمت بالعارضة لتعود إلى رمضان صبحى فى مواجهة المرمى تماماً، ليسدد لاعب الأهلى الشاب بسهولة إلى شباك الفريق الأصفر.

الأهلى واصل الضغط ليحصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء فى الدقيقة 12، نفذها وليد سليمان بتسديدة قوية إلى شباك الإسماعيلى، ليحقق الأحمر أفضل بداية ممكنة للمباراة.

الإسماعيلى حاول للمرة الأولى فى الدقيقة 17 بعد ركلة حرة مباشرة حولها مروان محسن برأسه فوق العارضة، ليعود الأصفر بعدها بدقيقة ويسجل هدف أول من خلال عرضية بالرأس من إسلام جمال إلى بناهينى الذى سدد بسهولة فى شباك إكرامى.

وكاد الأهلى أن يضيف الهدف الثالث فى الدقيقة 27، بعد مراوغة من رمضان صبحى لمدافع الإسماعيلى وتمرير عرضية فى منطقة الجزاء إلى وليد سليمان، الذى حاول تحويل الكرة للشباك لكنه تباطئ ليبعدها الدفاع.

وحصل إبراهيم حسن على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء الأهلى، بعد تدخل مع أحمد فتحى فى الدقيقة 34 لينفذ حسنى عبد ربه الكرة بتسديدة فوق مرمى الحارس شريف إكرامى، لتعود الكرة للنادى الأهلى.

وليد سليمان انطلق من الجهة اليسرى ومر من دفاع الإسماعيلى ليرسل عرضية أرضية فى الدقيقة 41 باتجاه جون أنطوى فى منطقة الجزاء، ليسدد المهاجم الغانى فى أقدام مدافعى الفريق الأصفر، لتضيع فرصة الهدف الثالث وينتهى الشوط بهدفين مقابل هدف.

وليد سليمان فاجئ الجميع بتسديدة صاروخية من وسط الملعب فى اللمسة الثانية لفريقه فى بداية الشوط الثانى لترتطم الكرة فى العارضة وتتحول إلى ضربة مرمى، وفى الدقيقة 47 أهدر جون أنطوى انفراداً بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

الدقيقة 53 كادت أن تشهد على هدف للإسماعيلى بعد عرضية متقنة من الجهة اليسرى باتجاه اللاعب كريم بامبو الذى سدد كرة قوية فوق العارضة كانت قريبة من إصابة مرمى شريف إكرامى.

المباراة توقفت فى الدقيقة 66 بعدما رفض حسنى عبد ربه تنفيذ ركلة حرة مباشرة وتجمع لاعبى الإسماعيلى حوله بسبب دخول بعض الجماهير مدرجات ملعب بتروسبورت، ليهدد الأصفر بالانسحاب ثم تستأنف المباراة مجدداً فى الدقيقة 74 بعد خروجهم.

الدقائق الأخيرة شهدت محاولات طفيفة من الإسماعيلي لكن دون الوصول إلى مرمى الأهلى لينتهي اللقاء عند الدقيقة 100 بفوز الأهلى بهدفين مقابل هدف ليتوج رسمياً ببطولة الدورى المصرى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان