الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية تشارك في ورشة عمل المشروع التجريبي للعدالة التصالحية بالمحافظة

ليلى خليل

شاركت الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية ، في ورشة العمل التي أقيمت لمناقشة المشروع التجريبي للعدالة التصالحية ، والذي يأتي في إطار اهتمام المجلس بتطبيق نهج حماية الطفل خاصة الأطفال في نزاع مع القانون ولمواكبة التطور الهائل في مجال حقوق الإنسان ، وذلك بحضور الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة ، وأعضاء لجان الحماية بالمحافظة

وأكدت نائب محافظ الإسكندرية خلال اللقاء على حرص قيادات المحافظة لفتح قنوات للتعامل من خلالها في القضايا التي تهم الأسرة خاصة قضايا الأطفال ، هدفها الأساسي هو صحة الأطفال وسلامتهم بشكل عام والوصول بالأطفال إلى بر الأمان .

من جانبها قدمت السنباطي الشكر لقيادات المحافظة ، لدعمها لجان حماية وحقوق الطفل ، فالشباب هم الأمل ولابد أن نعيد تقويم الضحايا منهم ، لافتة إلى أن الحالات الخاضعة للعدالة التصالحية يتم تقييمها لتصل لمرحلة الاتفاق والمتابعة حتى يتم تقويمه وعودته للتعامل مع المجتمع مرة أخرى .

وخلال ورشة العمل تم التعريف بكيفية تنفيذ اجتماعات العدالة التصالحية و التعريف بمسؤليات المنسقين ومديري الحالات وميسري اجتماعات العدالة التصالحية خلال مرحلة الإحالة والإعداد لعقد اجتماع العدالة التصالحية وكذلك دورهم في مرحلة الاتفاق والتيسير والمتابعة لإتمام عملية العدالة التصالحية.

يأتي نهج العدالة التصالحية كأحد بدائل العدالة الجنائية للتعامل مع الأطفال في نزاع مع القانون ووفقاً لما تقتضيه تحقيق المصلحة الفضلى لهم حيث تعتبر العدالة التصالحية طريقة للتصدي للسلوك الإجرامي عن طريق جبر الضرر الذي سببته الجريمة واستعادة الوئام قدر الإمكان بين الجاني والمجني عليه مما يجعل الطفل في نزاع مع القانون مسئولا المسئولية الكاملة عن تصرفاته وعن تعويض الضرر الناجم عن جرمه. كما تعد الأنسب لتأهيلهم وتسهيل إعادة دمجهم في المجتمع من جديد.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان