الزوجة والأبناء وراء مقتل بائع خردة بمنياالقمح

محمود الجندى :

بعد 3 شهور من مقتل بائع خردة منيا القمح كشفت تحريات ضباط مباحث منيا القمح بالشرقية، تفاصيل جديدة في واقعة مقتل بائع خردة بعزبة المراكبية مركز منيا القمح، حيث تبين قيام نجليه بقتله بالإشتراك مع الدتهما، لتدبير مكيدة لتجار خردة أخرين بسبب خلافات مالية بينهم. تعود أحداث القضية لشهر سبتمبر لسنة 2018، عندما تلقي اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، رئيس مباحث المديرية، يفيد بلاغًا من مستشفى منيا القمح، بوصول “شمس ال إ ال ” 55 سنة، مقيم عزبة المراكبية، بائع خردة، لمستشفى منيا القمح، جثة هامدة.. وتبين من التحريات التى قام بها ضباط مباحث منيا القمح، برئاسة الرائد محمد فؤاد، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى بفرع الجنوب، وبسؤال زوجته ” صباح ف ع ” 53 سنة ربة منزل، إتهمت كل من كريم. إ م” و”إبراهيم.ع” و”خالد.م.ع” تجار خردة، بمقتل زوجها بسبب خلافات مالية بينهما على 1000 جنيه، حيث قاموا بقتل المجنى عليه ولاذا بالفرار، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5814 إدارى منيا القمح لسنة 2018، وتمكن ضباط مباحث منيا القمح من ضبط المتهمين الثلاثة.. فيما أنتقل أحمد زكريا وكيل النائب العام بنيابة منيا القمح، برئاسة محمد المراكبي، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، لموقع الحادث للمعاينة وقررت النيابة تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وبسؤال زوجة المجني عليه أقرت أثناء نومها مع زوجها بمنزل تحت الإنشاء ملك لهما، قام المتهمين بكسر الأبواب عليهما وإطلاق أعيرة نارية عليهما أصابت زوجها وأدت إلي وفاته وأصابتها برش خرطوش بالفخذ. إلي أن توصلت مباحث منيا القمح، أن وراء إرتكاب الواقعة، كل من ” تامر ش” 30 سنة بائع خردة، نجل المجني عليه، وشقيقه” سعيد” 28 سنة، بإرتكاب الواقعة بالإتفاق مع والدتهما والدهما، علي أن يتم إصابة الزوج بطلقة واحدة خرطوش وإتهام المتهمين بالشروع في قتله بسبب خلافات بينهم، ولكن أدت الطلقة من قرب إلي وفاة المجني عليه وإصابة الزوجة بخرطوش. وألقت مباحث منيا القمح القبض علي نجلي المجني عليه” تامر” وسعيد” وتم تقديمهما للنيابة العامة، فيما جاء تقرير الطب الشرعي مطابق لتحريات إدارة البحث الجنائي، ومنافي لرواية الزوجة.

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.