السفير أيمن مشرفه والبروتوكول فن وذوق

ليلى خليل

نظمت اللجنة الثقافية بنادى اليخت المصرى بالإسكندرية برئاسة سارة سرور، مساء امس ندوة بعنوان “البروتوكول فن وذوق”، ألقاها السفير أيمن مشرفة، مساعد وزير الخارجية المصرية ومدير إدارة المراسم والبروتوكول، وذلك بمقر النادي بمنطقة بحري الإسكندرية.

وتحدث السفير، خلال الندوة، عن مبادئ وقواعد الإتيكيت والمراسم وأصول المجاملات التى تطبق فى المناسبات، لافتا إلي أن إدارة المراسم والبروتوكول تعد من أكبر الإدارات بوزارة الخارجية المنوط بها التعامل مع البعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج وأيضا مع البعثات الأجنبية المقيمة بالأراضى المصرية، تعمل على ترتيب الزيارات للرؤساء وللوفود الرسمية، كذلك تتعامل مع الجمهور فى حل المشاكل المختلفة.

وذكر السفير أن إدارة المراسم فى وزارة الخارجية تنقسم إلى عددة أقسام، منها قسم الحفلات ويختص بأقامة حفلات السيد الوزير، الأستقبلات الرسمية والمشاركة فى المؤتمرات، حيث أعطى المنظم أقدمية السفراء الإجانب حسب أقدمية وصولهم، ونحن كا أدارة مراسم نعرف أقدمية ممثلى وموظفين الدولة، فنحن ننظم هذا الموئتمر كى لا يحدث حساسية بين أعضاء السلك الدبلوماسى، لأن كل شخص يتمسك بأقدميتة، وقسم الإستفسارات وقصد بها التعاون مع السفارات الإجنبية، للتنسيق مع مواعيد زيارة السفراء.
كما اشار السفير “أيمن مشرفة” مساعد وزير الخارجية المصرية و مدير إدارة المراسم والبروتكول التى تعد أكبر الإدارات بوزارة الخارجية، أن نشأت “البروتكول” الحديث فى مصر كانت مع محمد على باشا، لإنه عندما جاء مصر بدأ ثورة إدارية وأنشأ ديوان الترجمة وديوان الأتصلات للقناصلة الذين كانوا بالإسكندرية،  
وقد استعرض مشرفة، تاريخ البروتوكول في مصر، مؤكدا أن قواعد البروتوكول تتغير باستمرار وفقا لتغير القواعد السياسية، موضحا أن هناك تطور في فن البروتوكول، وبعض الناس يعتقدون أن البروتوكول هو كيف تضع وتتناول الطعام فقط، وإنما البروتوكول هو “أسلوب حياة” فهو يشمل أيضا كيفية تنظيم أوقاتك ومواعيدك وهو فن ورقي تعامل الشخص فهو أسلوب حياة وليس مجرد طبيعة عمل.
وأوضح أن وزارة الخارجية يوجد بها قسم إدارة المناصب، وهناك قسم الحفلات، وأيضا قسم السفارات والخاص بزيارات السفراء والتنسيق مع السفارات، وأيضا قسم المزايا والحصانات وهي قائمة علي مبدأ المعاملة بالمثل، كما يوجد قسم الجوازات والخاص بإصدار الجوازات المصرية وهو من أهم الأقسام بالوزارة.
وأشار مساعد وزير الخارجية، إلي أنه عند إقامة أي سفارة احتفالا بالعيد القومي لدولتها فإن السفير يتحمل تكلفة الاحتفال من جيبه الخاص ولا تتغرم الدولة شيئا.
وقد جاء ذلك بحضور أعضاء السلك الدبلوماسى بالإسكندرية وعدد من الشخصيات العامة من مختلف القطاعات، وبحضور مجلس إدارة النادى برئاسة اللواء بحرى إبراهيم خليل، ورؤساء اللجان وأعضاء النادى.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...