بالصور الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تشارك في اليوم البحرى العالمي

ليلى خليل

شاركت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وزارة النقل المصرية الاحتفال باليوم البحري العالمي و الذي نظمه قطاع النقل البحري التابع لوزارة النقل المصرية  تحت عنوان “نقل بحري مستدام لكوكب مستدام” بفندق فلسطين بالإسكندرية.

حضر الاحتفال الفريق مهندس / كامل الوزير وزير النقل ، لواء أركان حرب ياسر عبد العزيز قائد المنطقه الشماليه ، اللواء محمد الشريف محافظ الأسكندريه،،الدكتور كمال حسن علي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، الدكتوره دينا الظاهر مدير إدارة النقل والسياحة بالقطاع الاقتصادى بجامعة الدول العربية و سياده اللواء بحري رضا أحمد إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري ، الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديميه العربية للعلوم و التكنولوجيا و النقل البحري، وعدد من السفراء و القناصل المعتمدين لدى جمهورية مصر العربية.

بدأ الفريق كامل الوزير وزير النقل حديثه قائلًا :”‏أشعر بالسعادة اليوم ونحن نحتفل باليوم البحري العالمي 2020 ويأتي الاحتفال هذا العام في ظروف مختلفة حيث يقع العالم كله تحت تهديد خطر فيروس كورونا المستجد الذي أوقف الحياة في شرايين الدول و أدي إلى تداعيات غير مسبوقة على كافة الأصعدة ووقف العالم كله صفًا واحدًا في مواجهة هذا العدو الذي تكاتفت كافة الأطياف محليًا و عالميًا للتغلب على تأثيراته.

وان مصر استطاعت حتى الآن بفضل الله و القرارات الحكيمة من رئيس جمهوريتها والحكومة المصرية ووعي الشعب المصري وتضحيات جيشنا الأبيض الباسل ان تتحكم ‏فيه و بدأت الحياه الطبيعية تعود من جديد وعادت السياحة مرة أخرى مع مراعاة الإجراءاتالإحترازيه. ان المنظمة البحرية الدولية هذا العام إختارت شعار “ نقل بحري مستدام لكوكب مستدام “ حيث أصبحت التنمية المستدامة قضية تهم العالم كله والمنظمة حريصه على تحقيق أهداف التنمية المستدامة ووضع خطة وتوجيهات و إستراتيجية,

وكانت مصر من الدول التي وضعت خطة للتنميه المستدامة من رؤية مصر 2030 وهي تمثل المحطة الأساسية في التنمية الشاملة في مصر حيث إن قطاع النقل البحري يعد من أهم عناصر تطور الشعوب في العالم كله وإن لم يكن هو العامل الرئيسي المؤثر على النمو الاقتصادي والاجتماعي وإن وزارة النقل شرعت على وضع وتنفيذ ومتابعة إستراتيجية متكاملة لتطوير النقل البحري بكافة عناصره ووضع خطة متكاملة حيث وضعت الوزارة خريطة تضم المواني لتحقيق التكامل بين المواني المصرية

وتم إنشاء موانئ تجارية ‏غرب البحر المتوسط وجنوب البحر الأحمر ‏وقد تم ربط هذه المواني بمناطق الاستثمار في الدوله وان وزارة النقل مع الجهات المعنية تعمل حاليا على رفع التصنيف البيئي الدول للمواني البحريه الي مواني خضراء لتحقيق الاستدامة البيئيه مع الاهتمام بتطوير العنصر البشري العامل بمجال في قطاع النقل البحري

بدأ اللواء رضا أحمد إسماعيل كلمته بالترحيب بالحضور و قال :”إننانحرص كل عام علي الاحتفال باليوم البحري العالمي ولكن هذا العام نحن نحتفل في ظل ظروف استثنائيه جدا بدأت منذ مارس الماضي والتي سببتها جائحة كورونا والتي أثرت علي كافه القطاعات محليا و عالميًا دون إستثناء وقد اثرت أيضًاهذه الجائحة علي صناعة النقل البحري والذي إستطاع علي الرغم من كل ذلك أن يستمر وأن يقوم بدوره الحيوي خاصا في نقل البضائع الحيويه. وأريد ان أنوه كذلك إلي أن البحاره هم الذين لعبوا دور كبير و أثرت عليهم هذه الظروف تأثيرًا كبيرًا وقد بذل القطاع دور هام ورئيسي للحفاظ عليهم وتأمينهم وتقليل المخاطر التي قد تحدث لهم وتم إتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية المفروضه.

وأشار سيادته أيضًا الي أن المواني المصرية تعد طوق النجاه الأساسي للدولة المصريه في اهدافها التنموية. وأكد أيضًا علي ان القطاع يولي اهتمام خاص بتطوير العنصر البشري حيث يتم إرسال أفراد للتدريب خارجيًاسواء للصين أواليابان واخري وان هناك خطه لتحويل المواني البحريه المصرية إلي مواني ذكيه صديقه للبيئه يعمل القطاع علي تحقيقها حاليًا .

وفي كلمته أكد الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديميه علي سعادته وفخره بالاشتراك في هذه الإحتفاليه المهمه وأشار الي إننا أمام تحدي كبير بسبب جائحة كورونا وأننا نعمل الآن علي زياده الوعي لدي الفرد و تطوير القدرات البشريه فالأكاديمية تهتم طوال الوقت بتدريب الكوادر البشريه وتطوير آليات التعليم والتدريب البحري لتتوافق مع ما تحدده المنظمة البحريه العالميه.

واوضح سيادته أيضًا ان الأكاديميه تمتلك مجمع محاكيات لخلق واقع يحاكي تمام ظروف العمل في البحر و مركز للإبداع لبحث بدائل للوقود و لتوفير كل البدائل للطاقه المتجددة.

وأن الأكاديميه تشجع تمكين المرأه وتشجع الطالبات علي الدخول في المجال البحري فأعداد الفتيات التي تلتحق بكليه النقل البحري حاليًا في زياده ، .وفي مجال التطور التكنولوجي أكد سيادته ان لدينا الآن كليه للذكاء الاصطناعي بفرع الأكاديميه بمدينه العلمين الجديدة وانه بسبب جائحة كورونا استطاعت الأكاديميه ان تتحول للتعلم الرقمي بسرعه كبيره ولم تأخد منها هذه العمليه وقت ولا جهد لانها كانت مؤهلة ولديها كل الإمكانيات لذلك.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان