بالصور/ تدشين أول مستشفى إلكتروني للكلي والمسالك بالإسكندرية

كتب- جمال عبد الصمد

 

’’ سيف الاسلام ’’ : مستشفي الاسكندريه للكلي والمسالك أعلنت التزامها بالجانب الخيرى والإنسانى من خلال صندوق لعلاج الحالات الغير قادرة

قال الدكتور سيف الإسلام محمود’’ دكتور المسالك والكلى بجامعة الإسكندرية’’، مستشفي الاسكندريه للكلي والمسالك تعد أول مستشفى إلكترونى، متخصصة بالكلى والمسالك البولية، لافتا إلى انها تعتمد على نظام إلكترونى فى جميع التخصصات بداية من ملف المريض حتى تقارير وتعليقات الأطباء والتمريض الإلكترونى , موضحا بأن المستشفى ابتكرت الجزء الإلكترونى، والذى يعمل من خلال شاشات خاصة تظهر تفاصيل الحالة المرضية.

جاء ذلك خلال الاحتفال بتدشين وتجهيزمستشفي الاسكندريه للكلي والمسالك بالاسكندرية , مساء الخميس 8 مارس بفندوق الفورسيزون , بحضور الاعلامية ريم مصباح ’’ مسئول قسم العلاقات العامة , والاعلامي ماركو مراد , ونخبة من اساتذة الجامعة قسم الكلى والمسالك , وكوكبة من المهتمين بمجال جراحة المناظير المتخصصة فى الكلى والمسالك.

وأكد ’’ سيف الاسلام ’’, على أن المستشفى أعلنت التزامها بالجانب الخيرى والإنسانى من خلال صندوق لعلاج الحالات الغير قادرة، تحت إشراف وزارة الصحة، والتضامن الاجتماعى، يتم من خلاله الحصول على أموال من الأطباء ورجال الأعمال والقادرين، ووضعه فى الصندوق، للإنفاق على المرضى غير القادرين, منوه بان المستشفى أوضحت بأنها مستعده لإنشاء جراحات زرع الكلى، معلنين انتظارهم موافقات وزارة الصحة والتصاريح الخاصة بذلك. كما تم تخصيص قسم الأطفال بالمستشفى للكلى خاصة , قائلا:’’ مستشفى الشاطبى هى الوحيدة التى تحتوى على قسم للأطفال، الذى يحتاج إلى أجهزة خاصة تختلف عن الأجهزة التى يستخدمها كبار السن’’.

يذكر أن مستشفى الإسكندرية للكلى والمسالك البوليّة، هى شركة مساهمة مصرية خاضعة لقانون الاستثمار رقم 8 الصادر سنة 1997، وعنوانها: الإسكندرية – سموحة الجديدة – أبيس – أول طريق القاهرة الزراعى. ويعد المشروع شديد التميز بالتزامه بالمعايير الدولية مستهدفاً الحصول على اعتماد دولى، وقد تم مراعاة هذه المعايير فى البناء والبنية التحتية والأجهزة ونُظم العمل جميعاً التى تتم على أحدث مستوى، من ذلك غرف العمليات بنظام الكابسولة مدعمة بوحدة تعقيم متقدمة وهى مجهزة لكافة العمليات الجراحية وجراحات المناظير المتعلقة بالكلى والبروستاتا، من ذلك أيضاً واحدة الغسيل الكلوى والتى ستكون حدثاً فى ذاتها فى مصر لتطبيق التعقيم الحرارى كما تنص المعايير الدولية. كذلك فهناك وحدة تفتيت الحصوات المتميزة والتى يمكنها التعامل مع الحصوات التى لا تظهر فى الأشعة العادية وهذه خدمة نادرة فى مصر، وهى مستشفى لتقديم الخدمة الطبية لشريحة متنامية من المرضى تبحث عن خدمة متميزة ومتطورة فى مصر والمنطقة العربية وأفريقيا، وهو بهذا يمثل إضافة علمية ومهنية واقتصادية للوطن. ومستشفى الإسكندرية للكلى والمسالك البولية مجهز ليقدم خدمة راقية وفوق التخصصية ’’أطفال، أورام، مناظير، إضطرابات الجهاز البولى الوظيفية، ذكورة، تفتيت، غسيل كلوى …..’’. ويقوم بذلك نخبة متميزة من أساتذة واستشارى المسالك البولية وأمراض الكلى فى مصر.

 والجدير بالإشارة بأن العيادات الخارجية تتميز بالتخصص الدقيق فتوجد، على سبيل المثال، عيادة لأمراض الكلى والمسالك البولية للأطفال مجهزة بمنطقة ترفيهية، وتوجد عيادة متخصصة للوقاية من الحصوات يدعمها معمل شديد التطور لتحليل الحصوات، وتقدم منطقة العيادات أيضاً خدمات متنوعة كدراسة ديناميكية التبول مدعومة بالفيديو ومناظير الفيديو التشخيصية. أما القسم الداخلى بمستشفى الإسكندرية للكلى والمسالك البولية فقد تم تصميمه وتنفيذه على نحو شديد الرقى، ويضم حجرات مزدوجة ومنفردة كما أن هناك قسم خاص للأطفال مزوّد بمنطقة ترفيهية داخلية وأخرى بالهواء الطلق، ثم أن هناك عدداً من الأجنحة شديدة الفخامة بما يناسب طالبى هذا المستوى من الضيافة. و المستشفى تقدم خدمة متكاملة (+أشعة، تحاليل، صيدلية، صيدلة إكلينيكية، غسيل كلوى، تعليم للمرضى وأسرهم…الخ) وتدعم المستشفى فى ذلك مجموعة من الخدمات الأساسية كوحدة تعقيم عالية المستوى ومصممة وفقاً للمعايير العلمية السليمة والقادرة على التعامل بكفاءة وأمان مع كافة أنواع الأجهزة الدقيقة والحساسة. وهناك المغسلة والمصممة بدائرة عمل سليمة لتجنب التلوث ونقل العدوى. أما المطبخ فقد تم تصميمه وتنفيذه ببذخ يسمح بخدمة راقية وصحية لرواد المستشفى تحت إشراف استشارى التغذية بالمستشفى. ويعمل القائمون على المستشفى أن تكون مستشفى رقمى (بلا أوراق/ paperless) وهذا ما يسمح بتوثيق مستمر ومراقبة فعالة للعملية الطبية، ومن ثَمّ بمستوى طبى رفيع وإمكانيات متراكمة للتطوير والبحث العلمى. لذلك كله، ففى المستشفى استثمار جدى فى النظم المعلوماتية.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...