بالفيديو والصور” رئيس الوكالة الجامعية الفرنكوفونية” “الوكالة تخت مظلتها 300 وكالة فرانكفونية و عمرها 120 سنة “

ليلى خليل

افتتح الدكتور سليم خالبوس، مدير الوكالة الجامعية للفرانكوفونية (AUF)، ورئيس جامعة سنجور الدكتور تييري فيرديل، اليوم الأربعاء، مشروع “الوظائف والتكامل المهني والابتكار وريادة الأعمال في مصر ( CIPIEE).

جاء ذلك بحضور جان نويل باليو، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط (AUF)، وعائشة متوكل، مستشارة رئيس (AUF) للسياسات والعلاقات العامة، وإدريس صياح، مستشار الابتكار والشراكات لرئيس (AUF)، وسينثيا رعد، نائب المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط (AUF) وشركاء مشروع CIPIEE.

يهدف المشروع إلى تطوير الأنشطة لصالح إضفاء الطابع المهني على التدريب الجامعي وريادة الأعمال الطلابية ويهيئ الظروف للحوار بين الأوساط الأكاديمية والعالم الاجتماعي والاقتصادي، يتلقى مشروع CIPIEE تمويلًامن AUF ومساهمات من الشركاء، وخاصة جامعة سنجو.

ويضم المشروع عدة شركاء وهم الوكالة الجامعية للفرانكوفونية AUF ، جامعة سنغور، جامعة الإسكندرية، الجامعة الفرنسية في مصر، جامعة فاروس ؛ غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في مصر (CCIFE) ، رخصة قيادة الأعمال الدوليةIBDL.

وقال الدكتور سليم خالبوس، مدير الوكالة الجامعية للفرانكوفونية (AUF)، إن مــشروع مركــز الإدمــاج الوظيفــي والإبتــكار وريــادة الأعــمال بدأ في إطــار برنامــج CNEUF الذي بدأتــه الوكالة الجامعية الفرنكوفونيــة (AUF).

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأشار إلى أنه يهــدف المــشروع إلى إنشــاء مســاحة في مــصر تســمي مــكان ثالــث مخصــص للتكامــل المهنــي والابتــكار وريــادة الأعمال بهــدف تعزيــز قابليــة الطالــب للتوظيــف وفــرص الالتحــاق بســوق العمــل وبالتــالي المســاهمة في التنميــة الاقتصاديــة والاجتماعيــة لمــصر. كما يوجد تعاون مع 100 جامعة مصريه من أجل مساعدة توظيف الطلاب و كذلك تأهيلهم لسوق العمل في مجالات التدريب والتقنية و ميادين اللغة و مساعدة الطلاب علي إقامة مشروع خاص بحيث يتم مساعدتهم في وضع دراسة الجدوي و متابعتهم بصفة مستمرة.

وتابع أنه ســيطور هــذا المركــز نهج متكامل ونهــج “مهنــي” يســتهدف الأوســاط الاقتصاديــة حيــث ســيعمل المــشروع عــلى تهيئــة المنــاخ الملائــم للحــوار وذلــك بهــدف تعزيــز الروابــط بــ» الجامعــة وســوق العمــل وتطويــر أنشــطة تضفــي الطابــع المهنــي عــلى التعليــم الجامعــي أن العلاقات المصرية مع الدول الفرانكفونبة ضئيلة و نحاول من خلال الوكالة الجامعية الفرانكفونية تدعمها خلال الفترة المقبلة ، لافتا إلي إنه إلتقي وزيري التعليم العالي و الخارجية لدعم الجامعات المصرية في مجال التوظيف و التدريب و البحث العلمي .

واستكمل أنه يهــدف هــذا النهــج إلى تنميــة الوعــي لــدى المؤسســات الأعضــاء في الوكالــة الجامعيــة للفرنكوفونيــة في مــصر ومجتمــع الأعمال بأهميــة هــذا النهــج مــن أجــل البحــث العلمــي والابتــكار وتنميــة المهارات.واضاف أن الوكالة تخت مظلتها 300 وكالة فرانكفونية و عمرها 120 سنة و تعمل من خلال محورين الأول عمل إقلاحات جوهرية بالجامعات الفرانكفونية و المحور الثاني إقناع شركائنا في مصر و دول الشرق الأوسط للتعاون مع البلدان الفرانكفونية من خلال مراكز ريادة الأعمال .

وأشار الى  أن نهــج خــاص “بريــادة الأعمال” يهــدف إلى تطويــر ثقافــة ريــادة الأعــمال وتنظيــم المشــاريع باعتبارهــا قيمــة تعليميــة وإرســاء
سياســة جديــدة لتطويــر ثقافــة تربويــة تســمح بتطويــر مــوارد رقميــة مبتكــرة عــن ثقافــة ريــادة الأعمال لصالــح المجتمعــات الناطقــة بالفرنســية في المنطقة بهــدف التوظيــف والدمج المهنى الأفضل للخريج».

وتابع أنه بشكل عام مصاحبــة الجامعــات المصريــة في الاهتــ­م بالتوظيــف والإدمــاج المهنــي لطلابهــا، وذلــك مــن خــلال تطويــر العلاقــة بالجامعــة وســوق الأعـمال، وربــط الدراســة تطلبــات ســوق العمــل، وتنميــة مهارات الابتكار وريادة الأع­ل لدى الطلاب.

وأضاف من أهداف المشروع توعيــة المجتمــع الأكاديمــي بمشــكلة توظيــف الطــلاب والعمــل عــلى تطويــر العلاقــة بالجامعــة وســوق العمل، وتوعيــة الجهــات الفاعلــة في ســوق العمــل بــضرورة التعــاون مــع الجامعــات وتطويــر العلاقــة بالــشركات والجامعات.

وتابع تدريــب المعلمين والموظفين الإداريين عــلى دعــم التكامــل ، لا ســي­ مــن خــلال اســتخدام وتصميــم أدوات تربويــة وذلــك مــن خــلال الاســتفادة بخــبرة الحرم الرقمي الفرنكوفوCNF)æ) في المجال الرقمي.

وأشار إلى دعــم إضفــاء الطابــع المهنــي عــلى التعليــم الجامعــي (التدريــب المهنــي في الــشركات ، والتدريــس القائــم عــلى المشــاريع ، والتدريــب المهنــي ، والتعليــم المبنــي على الجدارات)، وتطويــر ثقافــة المشــاريع وريــادة الأع­مال والابتكار داخل الجامعات.

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان