«تماثيل الإلهة سخمت» في محاضرة بمكتبة الإسكندرية

ليلى خليل

ينظم متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء

محاضرة بعنوان «تماثيل الإلهة سخمت في الإسكندرية»، تُلقيها الأستاذة الدكتورة (ماجدة عبدالله)؛ أستاذ تاريخ وآثار مصر والشرق الأدنى القديم ورئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ.

تتناول المحاضرة تماثيل «سخمت» في الإسكندرية وعلاقتها بالمكان وبالملك أمنحتب الثالث، وتقدم نظرية حديثة لقراءة عرش تلك الإلهة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإلهة على وجه الخصوص قد عُبدت منذ عصر الدولة القديمة بوصفها إلهة للحرب، وأُطلق عليها في النصوص المصرية عدة ألقاب منها: القوية، وعين رع، والمنتقمة، والتي تحرق الأعداء بلهيبها، كما اعتبرت «سخمت» إلهة العنف بجانب كونها مسببة للأمراض غير المتوقعة.

وعلى جانب آخر، اعتبرها المصري القديم حامية للمَلِك المصري منذ لحظة ولادته، وعند أوقات بدء العام الجديد خاصة. وانتشرت تماثيل هذه الإلهة بهيئة امرأة برأس أسد في كل أرجاء مصر،من أسوان وحتى الإسكندرية. ومن أكثر الحِقب التي انتشرت فيها تماثيل تلك الإلهة عهد الملك أمنحتب الثالث – الأسرة الثامنة عشر من الدولة الحديثة، كما عُثر على مئات التماثيل لها في البر الغربي بالأقصر في منطقة كوم الحيتان، وفى البر الشرقي في معبد الإلهة موت بالكرنك.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...