جمعية منار السبيل بمنطقة السنانية بدمياط تكرم أوائل الطلاب .

 

 

 

 

 

دمياط – حنيدق حسنين

 

نظمت جمعية منار السبيل الخيرية بمنطقة السنانية بمحافظة دمياط، حفلا لتكريم أوائل الطلبة المتفوقين في المرحلتين “الابتدائية والإعدادية” بمنطقة السنانية بدمياط , بحضور الأستاذ رجب معيزة رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دمياط نائباً عن محافظ دمياط  ,ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية , ورجال الصحافة والأعلام بمحافظة دمياط .

وقال المحاسب تامر فايد رئيس مجلس أدارة جمعية منار السبيل الخيرية ، إن الهدف من التكريم هو تتويج الجهد الذي بذله أبناؤنا وبناتنا، بمدارس منطقة السنانية , ومشاركتهم لحظات تكريمهم، تعبيرا منا عن بالغ سعادتنا، وعظيم تقديرنا لهم لما حققوه من أعلى درجات التفوق والوصول إلى أسمى مراتب التكريم.

 وأضاف  فايد ، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى مؤمن بدور المجتمع المدنى فى الشراكة فى عملية التنمية وهو ما برز فى العديد من المشروعات، مشيرا إلى العلاقة بين المؤسسات الأهلية والدولة لابد أن تكون علاقة تكامل، واعتمادا متبادلا، وتوزيع أدوار لأن كلا منهما ضرورى للآخر.

وأوضح فايد   لـ «شبكة اللواء الأخبارية »- أن الشراكة بين شركة المصرية لإنتاج الميثانول وجمعية منار السبيل الخيرية تخدم فى النهاية المواطن الدمياطى وتخفف من الأعباء التى يتحملها، لأن الجمعيات الأهلية لديها آليات وبرامج تستطيع الدولة الاستفادة منها فى هذا الصدد.

مشيرا ان جمعية منار السبيل الخيرية كرمت في حفلها السنوى لهذا العام , أوائل طلاب 18 مدرسة بمنطقة السنانية بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم بدمياط .

ومن جانبه قال محمد الجمل المسؤول الاعلامى  بشركة المصرية لإنتاج الميثانول إن الجمعيات الأهلية تعد شريكا مهما لا يمكن إغفاله فى طريق التنمية والتقدم، وقامت الدولة بافساح المجال لظهورها، وقدمت لها كل سبل الدعم المادى والحماية القانونية المتاحة لتباشر عملها بكل حرية، مشيرا إلى أن الجمعيات والمؤسسات الأهلية تستطيع أن توفر جهدا كبيرا يخدم الدولة من خلال القيام بالمشروعات الاجتماعية.

 وأوضح الجمل   لـ «شبكة اللواء الأخبارية », إن الجمعيات الأهلية منظومة فى غاية الأهمية، وأن الدول المتقدمة يقوم جزء كبير منها على أكتاف هذه الجمعيات، كما أن حكوماتها تعتمد بنسبة كبيرة عليها؛ لأنه لا يستطيع أحد إنكار دور المجتمع المدنى فى مختلف المجالات.

مشيرا أن الدستور المصرى ذكر فى العديد من المواد دور المجتمع المدني، وأن المطلوب فى الفترة المقبلة توحيد جهود المؤسسات الأهلية فى برامج عمل وطنية موحدة لتبنى قضايا ذات طابع عام كقضية الفقر والأمية على سبيل المثال.

وأشار إلى أن الجمعيات الأهلية تلعب دورا وسيطا بين المواطن والدولة فهى كفيلة بالارتقاء بشخصية الفرد عن طريق نشر المعرفة والوعي، لمزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتأثير فى السياسات العامة وتعميق مفهوم التضامن الاجتماعى.

وطالب محمد الجمل , بإفساح المجال للجمعيات الأهلية للتخفيف عن المواطنين وعلاج مشكلات البطالة والفقر والتفكك الاجتماعي، بما تتميز به هذه الجمعيات من المرونة والكفاءة والفاعلية، وقدرتها على إشراك المزيد من المتطوعين، الأمر الذى يُحدث مردودًا إيجابيًّا.

وعبر محمد الجمل مسؤول العلاقات العامة بشركة المصرية لإنتاج الميثانول  في كلمتة ، عن سعادته باستقبال أوائل المرحلة “الابتدائية والإعدادية”، مؤكدًا على أهمية دور الجمعيات الخيرية والشركات العاملة بميناء دمياط في دعم وتطوير منظومة التعليم في منطقة السنانية, عن طريق خلق فرص تعليمية أفضل للطلاب، لافتًا إلى حرص الشركة بجميع أجهزتها على رعاية الطلاب والطالبات المتميزين والمتفوقين دراسيًا.

ووزع رئيس مجلس إدارة الجمعية الجوائز وشهادات التقدير على الأوائل والمتميزين في الأنشطة التعليمية ودعاهم لبذل المزيد من الجهد للحفاظ على تفوقهم.

قدمت الشركة المصرية لإنتاج الميثانول خلال الحفل هدايا قيمة ومتميزة للطلاب بحضور مسؤول العلاقات العامة بالشركة أستاذ محمد الجمل

جدير بالذكر ان جمعية منار السبيل الخيرية بالسنانية  بدأت  أنشطتها منذ تأسيسها عام 2006 المشهرة تحت رقم 385 من خلال تطوير المدارس الابتدائية بمنطقة السنانية  ثم امتدت لأحياء أخرى كثيرة بمحافظة دمياط , وتقدم الجمعية أنشطة وخدمات في مجالات مختلفة، وتخضع الجمعية لأحكام قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية رقم 84 لسنة 2002، تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي.

وتنطلق الجمعية إلى رؤية جديدة تتناسب واحتياجات العصر وما يواجهه المجتمع المصري من تحديات في القرن الحادي والعشرين.

والجمعية لها انشطة مختلفة, والمساهمة في التنمية والتوعية في المجالات الثقافية والاجتماعية والصحية والبيئية والاقتصادية لجميع فئات المجتمع بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بالاستخدام الأمثل لموارد وقدرات وأصول الجمعية.

 والجمعية تساهم  في تمكين الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من التمتع بحقهم في العيش في ظل خدمات رعاية اجتماعية وصحية وثقافية داعمة لتطبيق مفهوم الدمج بالمجتمع من خلال توفير مجموعة متنوعة من الخدمات لرعاية الأطفال الذين يعانون من: Down Syndrome متلازمة داون , Cerebral Palsy الشلل الدماغي .

 

مقالات ذات صلة