“جوجل” يحتفي بالرائدة القيادية العربية “عنبرة”

أميرة إبراهيم /
يحتفل محرك البحث “جوجل” بعنبرة سلام الخالدي الرائدة والقيادية العربية، باعتبارها من أهم النساء المؤثرات عربيا في وقت مبكر من القرن الماضي.
ولدت الناشطة العربية  في بيروت عام 1897 لأسرة عريقة ومحافظة وكان والدها سليم علي سلام سياسيا متقدما، وتلقت دروسها في مدرسة مار يوسف وحفظت القرآن في سن العاشرة ثم عكفت على الدروس المنزلية بعد نشوب الحرب العالمية الأولى.
وعاصرت عنبرة الأديب طه حسين، وكتب مقدمة لأحد مؤلفاتها وكانت ناشطة ومؤسسة لمؤسسة “يقظة الفتاة العربية” في لبنان، إضافة إلى مشاركتها في تأسيس عدد من الجمعيات الأخرى حيث عاشت بين فلسطين ولبنانوساهمت خلال سنوات نشاطها، في خدمة المجتمع عبر عدد من الجمعيات الخيرية التي تعنى بالفقراء.
وقد وافتها المنية عام 1986، أول من ترجم الإلياذة لهوميروس، ثم الأوديسة والإلياذة وكانت أول سيدة تلقي حديثا نسائيا من إذاعة القدسحيث كتبت بحثا عن سكينة بنت الحسين التي تعتبرها رائدة الوعي النسائي والأدب الرفيع.

 

مقالات ذات صلة