خبير تصميم وتطوير اللقاحات ” كورونا تلازم البشرية على مر العصور “

ليلى خليل

قال  الدكتور طارق عدنان  خبير تصميم وتطوير اللقاحات، وزميل كلية طب مورهاوس باتلانتا في الولايات المتحدة.
إن فيروسات كورونا تلازم البشرية على مر العصور حيث أن عائلة فيروسات كورونا (التاجية) دائمة التطور والتغير من سلالات ضعيفة تسبب امراض طفيفة تسمي في مجلملها “نزلات البرد”، الى سلالات قد تهدد سلامة البشرية كما تم رصدها من قبل خلال جائحة سارس عام 2002 وميرس عام 2013 ثم كوفيد المستجد الان.

مما يدل على ان تلك العائلة تلازم البشرية على مر العصور ولكن كنتيجة لظهور بعض السلاسلات المتطورة الاكثر شراسة واحداثا لاعراض خطيرة ومن الجلي للملاحظة ان التطور يحدث بالفعل في فيروس كوفيد المستجد، والذي يتضح في تغير اعراضه من تنفسية الى معوية ثم الى اعراض متنوعة اخرى مع اختفاء بعض الاعراض المميزة التي ظهرت من قبل، مما قد يضلل تشخيصه. واخيرا ظهور السلالة البريطانية واسعة الانتشار وظهور سلالات تصيب نهايات الاعصاب وتتسبب في الآم جسدية مختلفة عن سابقتها دون احداث تجلط في الدم.

وأشار عدنان إلي اتجاه الاعراض للخفوت عن ما كانت عليه في بداية الجائحة، على الرغم من تصريحات منظمة الصحة العالمية انه ثبت من التحليل الجيني لاكثر من 170 الف عينة للفيروس عدم حدوث تغير جيني جوهري.له
ولفت عدنان إلى ان تحور اعراض المرض وتراخي بعض الاشخاص في اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للحد من انتشار الفيروس، يؤدي احيانا لزيادة نسبة الاصابة، ولا قدر الله تكون عواقبها غير مرغوبة حال اهمال علاجها بالشكل الملائم.

وأكد عدنان: ان المبشر في الامر ان تطعيم ثلثي السكان خاصة الاكثر تأثرا منهم بالاصابة في مدى زمني أقل من 3-شهور سيؤدي لانحسار كامل للفيروس، وذلك لان عدد التكاثر لفيروس كورونا المستجد يتراوح عالميا بين 1.95 و 6.47 بمتوسط 3.28، وهو الذي يصف قدرة الميكروب على التفشي بين صفوف من ليس لديه مناعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان