رئيس الوزراء البحريني: قوة مصر واستقرارها عون وسند للأمة العربية

اللواء الاخبارية :

أكد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن قوة مصر واستقرارها يمثلان قوة واستقرارا وعونا وسندا للعرب جميعا, وأن لمصر حضورها الثابت في الوجدان العربي وتاريخ الأمة وشخصيتها, مشيدا بالعلاقات الوثيقة بين البحرين ومصر وبالدور الذي لعبته مصر في المنطقة العربية.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن ذلك جاء في لقاء صحفي خاص أجراه الأمير خليفة مع وفد مؤسسة الأهرام الذي يزور مملكة البحرين برئاسة عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين.

وقال رئيس الوزراء البحريني إن العلاقات البحرينية المصرية لها سيرة خاصة تظللها روح المحبة والتفاهم التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين, موضحا أن لمصر مكانتها الكبرى في قلوب العرب, ودورها التاريخي المؤثر في صياغة حاضر ومستقبل الأمة العربية, وأكد الأمير خليفة الدور المحوري الذي لعبه الرئيس عبدالفتاح السيسي ومازال منذ توليه السلطة في مصر في قيادة عملية التنمية وتعزيز مكانة مصر ودورها الريادي.

وجدد رئيس الوزراء البحريني تأكيد دعم المنامة وتأييدها لمصر في حربها ضد الإرهاب, وشدد على أنه لن يكتب النجاح لأية محاولات للنيل مصر, وستبقى دائما العون والسند لأمتها العربية.

وقال “إن البحرين تعتز بإسهامات مصر التي شكلت عنوانا في نهضتها وتقدمها, من خلال مساهمة الخبرات المصرية من مختلف التخصصات في مسيرة النهضة والتنمية في بلادنا العربية وليس البحرين فقط, فمصر هي عمود الخيمة العربية… وإننا تعلمنا في مصر واستفدنا من خبراتها في مجالات التعليم والقضاء والصحة والصحافة وغيرها من المجالات”.

وأضاف أن البحرين سوف تحتفل العام المقبل بمرور مائة عام على التعليم في المملكة, وأن الرواد الاوائل من المدرسين والخبرات المصرية في شتى المجالات, أسهموا في النهضة التي تشهدها مملكة البحرين اليوم.

واعتبر الأمير خليفة أن التقارب المصري السعودي يعد من أهم الخطوات المبشرة التي تشير إلى أهمية وحدة الموقف العربي وأثره في تعزيز قوة الأمة العربية, مشيرا إلي أنه تابع باهتمام الزيارة الناجحة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود إلى مصر وما قوبل به من ترحيب, معتبرا أنها زيارة تاريخية ذات أبعاد استراتيجية تؤسس لتعزيز الركائز الأساسية من التفاهم والتنسيق بين الدول العربية لمواجهة التحديات في المنطقة, مؤكدا أن مصر والسعودية يشكلان عماد القوة العربية في مواجهة ما يحاك ضد المنطقة من مخططات تستهدف تقويض الأمن العربي وتفتيت دوله.

وحول زيارة الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب ووفد البرلمان المصري مؤخرا للبحرين, أشار إلي انها كانت زيارة في توقيت بالغ الاهمية, وأسهمت في دفع علاقات البلدين إلى فضاء أوسع.

مقالات ذات صلة