رزق الطرابيشى نطالب بسحب الثقة من منظمي مهرجان الاسكندريه وسحب الثقة من الجمعية المصرية لنقاد وكتاب السينماء

ليلى خليل

صرح الكاتب الصحفي رزق الطرابيشي، رئيس نقابة الصحفيين الفرعية بالإسكندرية، خلال المؤتمر الصحفي  عن أنه سيرسل مذكرة رسمية إلى محافظ الإسكندرية ووزارة الثقافة ووزارة التضامن الاجتماعي للمطالبة بسحب تنظيم مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي من الجمعية النقاد وكتاب السينما وأن يتولى أبناء المحافظة التنظيم. وقال “الطرابيشي”، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم السبت بمقر النقابة بالإسكندريه بحضور سامي حلمي ناقد سينمائي،  نطالب أن من يقوم بتنظيمه ابناء الإسكندرية وليست الجمعية النقاد وكتاب السينما، نظرا لما يتعرض المهرجان إلى سوء للتنظيم وضعف اقبال الفنانين والنجوم عليه”. وأشار نقيب الصحفيين بالإسكندرية، إلى “أن مع بداية المهرجان خلال السنوات الماضية البعيدة كان هناك دعاية في الشوارع من أجل أن يعرف الجميع بميعاد وفاعليات للمهرجان، فضلا عن عرض أفلام المهرجان في دور العرض لكي يسمح لجميع أبناء المحافظة للمشاهدة”. وأضاف “أن الشعب السكندري لم يستفيد من فاعليات المهرجان، ولم يستطيع احد ان يرى الافلام التي تعرض في المهرجان،

وأوضح أن الهدف من المهرجان نشر الثقافة في الشارع السكندري، وتفعيل دور العرض السينمائي لعرض أفلام هادفة للأسرة،

نظرا إلى أن الافلام يتم عرضها في إحدى الفنادق الشهيرة، والتي يصعب على المواطن العادي الدخول لمشاهدة الافلام أن الدولة الممثلة في وزارة الثقافة ترعى المهرجان بالأموال الطائلة من أجل إنجاح هذا المهرجان، إلا ما يتم حاليا في المهرجان يتم صرف تلك الأموال على الضيوف التي يقيم في الفنادق الشهيرة”، مشيرا إلى أن هناك إحجام من النجوم والفنانين على حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي. واعترض نقيب الصحفيين بالإسكندرية على جلب صحفيين من القاهرة لتغطية فاعلياتها، على الرغم من أن المحافظة بها ٢٠٠ صحفي نقابي وغيرهم من المنتسبين للمهنة، معلنا عن أنه سيتقدم بشكوى رسمي ضد الأمير أباظة رئيس المهرجان لأهانته لصحفيي المحافظة للنقابة العامة. ومن جانبه، قال عمرو حافظ، سكرتير نقابة الصحفيين بالإسكندرية، “إن المهرجان لا يفيد شئ بالشارع السكندري ولا يخدم السياحة في المحافظة، ولم يستطيع احد من المواطنين أن يشاهد أفلام التي تعرض في المهرجان”. فيما طالب عدد من الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي، محافظ الإسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوة، بالأشراف على تنظيم المهرجان والتنسيق مع النقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية، من أجل الخروج بشكل يليق بتاريخ المحافظة.   نطالب بسحب الثقة من منظمي مهرجان الاسكندريه وسحب الثقة من الجمعية المصرية لنقاد وكتاب السينماءوإعطاء فرصة لابناء الثغر في تنظيم المهرجان، الذي يحمل اسم المدينة وأن هناك العديد من الجمعيات التي تستطيع أن تنظم مهرجان يليق بالاسم الذي يحمله، وأن هناك أسباب كثيرة تدعو إلى هذه المطالب، قائلا: “سوف أتقدم بمذكرة الوزيرة الثقافة ومحافظ الإسكندرية”.

وأشار إلى أن من يحمل اسم المحافظة، لا بد أن يدرك قيمتها، فهي عروس البحرالأبيض المتوسط، وأن كل المهرجانات التي تستضيفها تعود بالنفع على الثغر، ولكن هذا العام مهرجان الإسكندرية السينمائي غاب عنه النجوم، لأسباب لا نعلمها

رزق الطرابيشي، رئيس نقابة الصحفيين الفرعية بالإسكندرية، خلال المؤتمر الصحفي

كما كان في الاعوام والدورات السابقه.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...