الصحة.. تعزل شخص أجنبي حامل فيروس كورونا المستجد

أميرة إبراهيم /
أعلن الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الوزارة تجاه الأشخاص المخالطين للشخص الأجنبي الحامل لفيروس “كورونا” المستجد.
وأوضح “مجاهد” في تصريحات خاصة، أنه تم تطبيق عزل ذاتي في منطقة السكن للمخالطين للحالة، لافتا إلى أنه أمر يحدث في كل دول العالم وتجربة ناجحة جدا، بجانب متابعتهم عبر الفرق الصحية.
وأشار إلى أنه تم إثبات سلبية العينات التي تم سحبها من المخالطين للشخص الأجنبي، إلا أنهم سيخضعون للعزل لمدة 14 يومًا “فترة حضانة المرض”، متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، لافتا إلى أنه تم تعقيم المبنى الذي كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها، مشددا على أن كل الإجراءات الوقائية تتم تحت إشراف وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.
ولفت إلى أنه تم تصنيف الشخص الأجنبي بأنه حالة إيجابية حاملة لفيروس “كورونا” المستجد، لأنه لم تظهر عليه الأعراض التي حددتها منظمة الصحة العالمية كإصابة مؤكدة.
وقال مجاهد، إن منظمة الصحة العالمية عرفت الإصابة بأنه ظهور أعراض على الشخص المصاب بارتفاع درجة حرارته 38 درجة فيما أعلى، مع كحة وضيق في التنفس وسعال واحمرار في العينين، ويكون قادما من مكان به الفيروس أو اختلط بشخص مصاب بـ”كورونا”.
وأشار إلى أن الحالة الصحية للشخص الأجنبي مستقرة، وتم عزله في المستشفى، مع متابعته طول الوقت عبر الفرق الطبية المجهزة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس “كورونا” المستجد داخل البلاد لشخص أجنبي.

وقالت إنها نجحت في اكتشاف أول حالة لشخص أجنبي مصاب بالفيروس بفضل الخطة الوقائية، من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها الإصابات، مشيرة إلى إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها وجاءت نتيجتها إيجابية دون ظهور أى أعراض مرضية.

وأوضحت أنها اتخذت إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة بإجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان