محافظ الإسكندرية والسفير الفرنسي بمصر يشهدان احتفالية العيد الوطني لدولة فرنسا

ليلى خليل

شهد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية احتفالية العيد الوطني لدولة فرنسا، والتي أقيمت مساء اليوم بمقر القنصلية الفرنسية بالإسكندرية ، بحضور السيد ستيفان روماتيه سفير فرنسا بمصر ، والسيد نبيل حجلاوي قنصل عام فرنسا بالإسكندرية وقناصل الدول العربية والأوروبية ، والعديد من قيادات المجتمع وأعضاء مجلس النواب بالثغر .

وفي كلمته رحب سلطان بجميع الحضور ، معربا عن سعادته بالمشاركة في الاحتفال بالعيد الوطني لفرنسا، وأكد على عمق العلاقات والتعاون بين البلدين على جميع المستويات خاصة السياسية والثقافية والاقتصادية  ، علاوة على حب الشعب السكندري للشعب الفرنسي لوجود علاقات قوية وقديمة من التبادل الثقافي والعلمي وخير دليل على ذلك وجود العديد من المدارس الفرنسية علي أرض الإسكندرية
هذا وقد هنأ المحافظ فرنسا لوصول المنتخب الفرنسي يوم الأحد المقبل، إلى نهائي كأس العالم، مؤكدا  أن المحافظة بها العديد من المشروعات، وأننا تربطنا علاقات تعاون بين البلدين وهناك ترابط ومحبة بين دول البحر المتوسط،واختتم كلمته بتهنئة الشعب الفرنسي بعيد الاستقلال الوطني وأكد على استمرار مشاركتهم في كافة المناسبات .
ومن جانبه ذكر ستيفان روماتيه، سفير فرنسا بالقاهرة، إن العيد القومي تم الاحتفال به اليوم قبل يومين من ميعاد 14 يوليو، وأن هذا اليوم مهم لكل الفرنسيين وخاصة هذا العام بالتزامن مع وصول المنتخب الفرنسي إلى نهائي كأس العالم، مضيفا أن العلاقة فرنسا ومصر وصلت إلى الزخم بين البلدين وانه فخور بالأداء منتخب الفرنسي ، مؤكدا دعم العلاقات بين البلدين فرنساومصر مشيرا إلى أن فرنسا ترغب في دعم جميع المشروعات التي تنفذها مصر تأكيدا على دعم العلاقات بين البلدين، مختتم كلمته قائلا: “تحيا مصر وتحيا فرنسا”.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...