محافظ الإسكندرية يشهد حفل ختام المدارس الشتوية لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية

ليلى خليل

شهد الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية اليوم حفل ختام المدارس الشتوية التي نظمتها الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، بهدف رفع الكفاءة العلمية لخريجي الجامعات من خلال تدريبهم علي أحدث التقنيات الحديثة لتأهليهم للعمل في مجال البحث العلمي وكبري الشركات العالمية. ويتواكب الحفل مع إحتفال الهيئة باليوبيل الفضي لإنشائها. وتقام تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبالتنسيق مع جامعة الإسكندرية إنطلاقا من المبادرة الرئاسية باعتبار عام ٢٠١٩ عاما للتعليم في مصر.

وفي كلمته؛ أشاد المحافظ بدور المدارس الشتوية المقامة بمدينة الأبحاث العلمية والمخرجات البحثية والعلمية بالهيئة. وأوضح أن أبنائنا الطلاب وخريجي الجامعات لديهم القدرة التنافسية علي مستوي العالم. وذلك بما يقدمه الطلاب من أفكار علمية تمثل كنزا لابد من توظيفه التوظيف الأمثل، مشيرا إلي أن هذا يؤكد علي أننا لدينا منتج لابد من استخدامه جيدا.

هذا وقام محافظ الإسكندرية بتكريم الطلاب الذين شاركوا بالمدارس الشتوية والبالغ عددهم ٢٨٠طالب وذلك بتسليمهم شهادة «المدارس الشتوية». كذلك افتتح المحافظ معرض المخرجات البحثية من المدارس الشتوية بمدينة الأبحاث العلمية.

وخلال الحفل، تم استعراض أنشطة المدارس الشتوية حيث إستضافت ٢٨٠ طالب من مختلف كليات جامعة الإسكندرية علي مدار أسبوعين وتم من خلالها تنفيذ عدد ١٦ مدرسة بمعاهد ومراكز ومعامل المدينة المختلفة لتدريبهم ورفع قدراتهم ومهاراتهم في العديد من التخصصات الهامة لسوق العمل المصري، بالإضافة لزيارات ميدانية للعديد من الشركات الصناعية ببرج العرب.

كما تم عرض أهم مخرجات هذه المدارس والمخرجات البحثية للهيئة من النماذج الأولية.

جاء ذلك بحضور أ.د. ياسر رفعت، نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون البحث العلمي، وأ.د. عمرو عدلي، نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات، وأ.د. عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، وأ.د. مها الدملاوي، مدير الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، وأ.د. ولاء شتا، نائب مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، وم. جيهان مسعود، رئيس مركز ومدينة برج العرب.

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.