محمد عبد الرازق البهوفي يكتب (نحن فى زمن المسخ)

 

«مصر أقدم بلد في الكون»، وما يحدث فى مصر بلد الحضارة والتاريخ والعلم والأدب والثقافة بلد العلم والعلماء والأدباء والمؤرخين بلد قبلة الأديان السماوية بلد الأزهر والكنيسة .
كيف تغيرت ملامحها أصبحنا أضحوكة العالم
ضياع الزوق العام
ضياع القيم والمبادئ
ضياع الأخلاق
ضياع العلم والعلماء
غياب الدين عن حياتنا اليومية
غياب القدوة والتشكيك فى الثوابت والرموز
تغييب وتجهييل العلماء فى كافة العلوم والمجالات
تقديم الممثلين والممثلات ولاعبى كرة القدم والراقصين والراقصات على العلماء وعلى رجال الدين
تصدير المشهد أن أصحاب الشهرة والمال هم نجوم المجتمع وأن يجلسون مع القيادات السياسية وقيادات القوات المسلحة المصرية الشريفة فيتحولون إلى رموز وقدوة للشباب وأجيال كثيرة ولنا فى ذلك بعض الأمثال:-
الممثل محمد رمضان (نمير ١ وعبده موته )
الراقصة فيفى عبده اختيارها أم مثالية
مرتضى منصور ونادى الزمالك
حمو بيكا
حسن شاكوش
مصر الآن فى زمن المسخ
شكلنا بقى وحش
من أمن العقاب أساء الأدب
الانضباط وتطبيق القانون على الكبير قبل الصغير والضرب بيد من الحديد لمن يشوه صورة مصر داخليا وخارجيا
العلم والإيمان والثقافة والفن وقوة السلطة لفرض النظام والحفاظ على الهوية المصرية
لك آلله يا مصر الألم:
《إحنا في زمن المسخ》

وهناك الكثير من المشاهد تؤكد لكم بما لا يدع مجالًا للشك . كيف تغيرت الأمور وفي السطور القادمة سوف أطرح عددًا من المشاهد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان