مستثمر مصري يغزو أفريقيا لتصريف المنتجات المصرية ويتفق على زراعة الأرز

أحمد السيد :

كثف المستثمر المصري الدكتور عصام قرطام رئيس مجلس إدارة شركة إيه إم جروب، من جولاته في غرب أفريقيا لفتح أسواق جديدة لتصريف المنتجات المصرية فضلا عن استغلال الخبرات المصرية في الزراعة والصناعة في دول غرب أفريقيا. وقال قرطام في تصريحات صحفية، إن دول افريقيا تمتاز بتربتها الخصبة والمياه المتوفرة التي تصلح لكافة الزراعات خصوصا الزراعات التي تحتاج لمياه كثيرة مثل الأرز، فضلا عن أن القارة تفتقر للعديد من الصناعات الحيوية خصوصا مع توفر أغلب المواد الخام ورخص الأيدي العاملة. وأضاف أن ما ينقص دول أفريقيا فقط بالرغم مما تمتاز به من إمكانيات وأراض وكثافة سكانية هي الخبرات التي لو توفرت لتحولت القارة إلى سوق ضخم في الزراعة والصناعة والتجارة. وكشف قرطام عن أن شركته نجحت مؤخرا في الاتفاق على زراعة مساحة ضخمة من الأرز وبعض المحاصيل الأخرى وكذلك إقامة مصنع جبس في الإقليم الشمالي، وذلك بالاتفاق مع وزير التنمية للإقليم الشمالي ووزير الزراعة السابق في جمهورية غانا الدكتور عبد المجيد هارون. وتابع انه من المقرر إقامة مول تجاري وفندق على مساحه ٣٥ ألف متر مربع بجوار مطار لاجوس بنيجيريا وهو من أهم المناطق في المدينة التجارية الأولي في غرب افريقيا. وأشار إلى أن مصر تحتاج لاستيراد ما يقرب من مليون طن أرز سنويا خصوصا بعد تقليل مساخة الأراضي المزروعة ارز لتوفير المياه وهو ما يعني ملايين اادورلارات التي سيتم استنزافها، قائلا: الحل في زراعة الأرز خارج مصر من خلال مستثمريين وطنيين”. وأكد قرطام أن الجانب الغاني رحب بالاتفاق مبديا تفاؤله بالتعاون مع أي مستثمر مصري خصوصا وأن مصر تتمتع بالكثير من الخبرات المهنية والتكنولوحية التي تؤهلها لتحويل المنطقة إلى مصاف الدول المتقدمة. ودعا قرطام المستثمرين المصريين بتوجيه أنظارهم للقارة الأفريقية وفتح أسواق جديدة فيها، لتصريف المنتجات المصرية، خصوصا وأن القارة السمراء تعد سوقا ضخما قادر على أن يستوعب كافة الاستثمارات والأموال المنقولة إليها.

مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...