مصر ترسل الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة إلى فرنسا

اللواء الاخبارية :

قررت اللجنة المصرية للتحقيق في حادث سقوط الطائرة المنكوبة، مساء اليوم الخميس، إرسال الصندوقين الأسودين للطائرة إلى فرنسا، لتحليل البيانات الخاصة بهما لصعوبة إجراء تفريغ البيانات وتحليلها في مصر.

وقالت اللجنة في بيان مساء اليوم، إنه “نظراً لحدوث تلف في وحدات الذاكرة الخاصة بجهازي مسجل محادثات الكابينة CVR ومسجل معلومات الطيران FDR للطائرة المنكوبة ما ترتب عليه عدم مطابقة قراءات الاختبارات للقياسات المعتمدة من صانع الجهازين، ستقوم لجنة التحقيق بمصاحبة اللوحات الالكترونية الخاصة بالصندوقين إلى دولة فرنسا الأسبوع القادم للقيام بإصلاح وإزالة الترسبات الملحية للجهازين بمعامل مكتب التحقيق الفرنسي ثم العودة إلى القاهرة لإجراء تحليل البيانات بمعامل وزارة الطيران المدني”.

وأشار البيان إلى “استمرار السفينة المؤجرة من الحكومة في انتشال حطام الطائرة وتحديد أماكن وجود أشلاء الضحايا وسينضم فريق من الأطباء الشرعيين الفرنسيين إلى الأطباء الشرعيين المصريين للمشاركة في عملية انتشال الأشلاء طبقاً للإجراءات المتبعة في هذا الشأن”. وفي وقتٍ سابق اليوم، أصدر المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء قرارًا باعتبار المفقودين في حادث طائرة “مصر للطيران” المنكوبة التي تحطمت في مايو الماضي “أمواتًا”. وقال في بيان اطلعت عليه الأناضول إن “القرار جاء بناءً على ما عرضه شريف فتحي وزير الطيران المدني بعد التحريات، حيث تبين وفاة المفقودين في حادث الطائرة المنكوبة”. وأعلنت السلطات ، في 20 مايو الماضي، تحطم طائرة شركة “مصر للطيران” عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة. وكان على متن الطائرة 66 شخصاً، بينهم 56 راكباً، نصفهم تقريبا من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن، ولم يُعثر على أي ناجين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان